مجتمع

وزير القوى العاملة: اهتمام كبير بملف التدريب المهني

(أ ش أ):

قال محمد سعفان وزير القوى العاملة، إن الوزارة أولت ملف التدريب المهني اهتمامًا كبيرًا، وحرصت على أن يكون هو الأساس في عمليات التشغيل والتوظيف وفقًا للنظم العالمية.

جاء ذلك خلال تسليم وزير القوي العاملة ومحافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب اليوم الثلاثاء، خمس ماكينات خياطة وحقيبتي عدة لأوائل خريجات وخريجي التدريب المهني بمركزي النحال والصيادين التابعين لمديرية القوى العاملة، وذلك في إطار المبادرة الرئاسية (حياة كريمة) ومبادرة (مهنتك مستقبلك) التي تم إطلاقها في المحافظات بحضور أحمد عبد الهادي وكيل المديرية.

وسلّم “سعفان” لخريجات التدريب المهني الأوائل خمس ماكينات خياطة لخريجي مهنة التفصيل والحياكة، وحقيبتي عدة لخريجي التدريب على مهنة التبريد والتكييف؛ تأكيدًا لدور الوزارة في دعم أبناء الوطن من الشباب من الجنسين في أن يحيوا حياة كريمة وإقامة مشروعاتهم الخاصة وتنمية مهاراتهم وقدراتهم التي اكتسبوها خلال فترة التدريب المهني.

وقال “سعفان”، في كلمته، إن الوزارة عزمت على تطوير مراكز التدريب المهني التابعة لمديريات القوى العاملة بالمحافظات والبنية التحتية الخاصة بها، لافتًا إلى أن نسبة التحديث والتطوير وصلت إلى 90% في الوقت الحالي بالمنشآت والمباني والعدد والأدوات، بجانب استحداث مهن جديدة تتوافق مع وظائف المستقبل والتحول الرقمي، منوهًا بأن الوزارة أبرمت بروتوكولات تعاون مع ست شركات عالمية رائدة بمجالات التحول الرقمي والتكنولوجيا الرقمية.

وأوضح، أنه تم إبرام هذه البروتوكولات لتوفير 100 ألف فرصة تدريب للشباب من الجنسين من خريجي الجامعات المصرية في كافة التخصصات النظرية والعملية ومنها الحاسبات والمعلومات والهندسة وتكنولوجيا المعلومات والمحاسبة وغيرها من التخصصات لبناء جيل واع ومطلع على كل المتغيرات العالمية والوظائف المستحدثة.

ودعا سعفان لتكثيف العمل نحو توعية الشباب بالالتحاق بتلك الدورات المجانية خاصة أن تلك الدورات مقدمة “أونلاين” ولا تستلزم الحضور لتعطي مزيدًا من السهولة في تلقي المحتوى التدريبي وبدون أن يؤثر على حياتهم العملية أو اليومية، ويضيف لهم الخبرة اللازمة لأداء الأعمال بسوق العمل المحلي أو الدولي.

ووجه وزير القوى العاملة باستحداث أنماط جديدة من الوظائف بناءً على دراسة واقعية لسوق العمل الموجود بناءً على رؤية مصر 2030 والتحول الرقمي، حيث يمكن إضافتها داخل مراكز التدريب الثابتة والمتنقلة، مع إعطاء مزيد من الاهتمام للحرف اليدوية لصناعة المشغولات والتي تحظى باهتمام دولي وليس محليًا فقط، كما أنها تتمتع بالجودة والمتانة والأصالة في تصميمها وإعدادها وقيمتها السوقية العالية مثل السجاد اليدوي وغيرها.

اقرأ ايضاً
الاعلان عن انطلاق "مهرجان العلا للتمور" في دورته الثانية في التاسع من ربيع الأول

كما وجه الوزير، المديرية بتكثيف حملات التوعية والتثقيف حول المهن التي يحتاجها سوق العمل، وكذلك ما تقدمه مراكز التدريب المهني الثابتة ووحدة التدريب المتنقلة من فرص تدريبية مجانية للشباب من الجنسين في إطار مبادرة (حياة كريمة) والمبادرات التي أطلقتها الوزارة داخل قرى ومدن المحافظات، وتوضيح نماذج التجارب المشرفة لخريجي تلك المراكز بالمحافظات وما قاموا به من مشروعات خاصة بهم أدت إلى نجاح تلك التجارب.

من جهته، أكد محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب، أهمية ملف التدريب، حيث أنه يساهم بشكل كبير في تأهيل الشباب لسوق العمل، لافتا إلى وجود عدد من مراكز التدريب بالمحافظة والتي تحقق إنجازات غير مسبوقة.

وفي السياق ذاته، افتتح وزير القوى العاملة ومحافظ الشرقية، اليوم، الملتقى التوظيفي الأول الخاص ببرنامج (فرصة للتمكين الاقتصادي) التابع لوزارة التضامن الاجتماعي والمقام بنادي الربيع بمدينة الزقازيق تحت شعار (من الحماية إلى الإنتاج) بمشاركة 30 شركة ومنشأة بالقطاع الخاص لتوفير فرص عمل للشباب والفتيات المستفيدين من برنامج (تكافل وكرامة) والقادرين على العمل.

وتفقد الوزير والمحافظ عملية تقديم الشباب على فرص العمل المتاحة بالملتقى، مؤكدين متابعة نتائج الملتقى وتذليل كافة العقبات التي تحول دون حصول المتقدمين على لفرص عمل حقيقية تساعدهم في بدء حياة جديدة وتحقق لهم حياة كريمة، موضحين أهمية تنظيم ملتقيات التوظيف لتوجيه الشباب الجاد الراغب في الحصول علي وظيفة تناسب مؤهلاته وقدراته وإمكانياته وخلق حياة كريمة له لتحسين مستوى معيشته.

من جهته، أشاد محافظ الشرقية، بالتعاون والتنسيق بين وزارة التضامن الإجتماعي والمناطق الصناعية والشركات والمصانع بالمحافظة لإطلاق المبادرة التي تهدف إلى مد مظلة الحماية المجتمعية للفئات المستهدفة من برنامج (تكافل وكرامة).

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى