الاخبار العاجلةسياسة

الكونغو الديمقراطية.. عشرات القتلى والجرحى باحتجاجات ضد البعثة الأممية

قتل مالا يقل عن 15 شخصا وأصيب 50 آخرون أمس الثلاثاء في اليوم الثاني من الاحتجاجات ضد قوات الأمم المتحدة وموظفيها في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وهاجمت حشود المحتجين الكونغوليين بمدينتي غوما وبوتمبو شرقي البلاد مواقع تابعة للبعثة الدولية لتحقيق الاستقرار (مونسكو)، وكان من بين القتلى متظاهرون وأفراد من الأمم المتحدة.

وقال شهود عيان إن أفرادا من قوة حفظ السلام الدولية قتلوا متظاهرين اثنين بالرصاص بينما كان الناس يلقون الحجارة ويخربون مباني الأمم المتحدة في جوما ويشعلون النار فيها.

وكانت المظاهرات قد اندلعت منذ الاثنين بعد اتهام جناح الشباب في الحزب الحاكم بعثة الأمم المتحدة بالتقاعس والفشل في حماية المدنيين من عنف المليشيات شرقي البلاد.

وهاجم مئات المحتجين وقتها مستودعا للبعثة الدولية في جوما ونهبوه مطالبين البعثة بمغادرة البلاد، كما تجددت الاحتجاجات أمس الثلاثاء وامتدت إلى مدينة بوتمبو شمال غوما.

الرواية الأممية

وتعليقا على هذه الاحتجاجات، قال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة في نيويورك “الغوغاء يلقون الحجارة والقنابل الحارقة ويقتحمون القواعد وينهبون ويخربون ويحرقون المنشآت”.

وأضاف حق أن أحد أفراد قوات حفظ السلام واثنين من أفراد الأمم المتحدة قتلوا عندما تعرضت قاعدتهم في بوتمبو للهجوم.

من جهته، قال قائد شرطة بوتمبو إن 7 مدنيين قتلوا أيضا عندما فتحت قوات حفظ السلام النار على المتظاهرين.

Italian Ambassador To DRC Killed Near Goma
قوات أممية في غوما شرق الكونغو الديمقراطية (غيتي)

وأوضح حق أن “الوضع متقلب للغاية ويتم حشد التعزيزات”، مشيرا إلى أن أوامر صدرت للقوات الدولية بممارسة أقصى درجات ضبط النفس وإطلاق الطلقات التحذيرية فقط.

اقرأ ايضاً
بين الأمل بإحيائه وإعلان وفاته.. سيناريوهات الفرصة الأخيرة بمفاوضات فيينا لإنقاذ الاتفاق النووي

وكان المتحدث باسم الحكومة الكونغولية باتريك مويايا، غرد في وقت سابق على تويتر “لقي 5 على الأقل حتفهم وأُصيب نحو 50 آخرين في غوما”.

وحسب حق، فقد “اختطف مهاجمون أسلحة من الشرطة الكونغولية، في قاعدة بوتيمبو التابعة لبعثة مونسكو، وأطلقوا النار على أفراد بعثتنا الذين يرتدون الزي الرسمي”، مشيرا إلى أن “أماكن إقامة موظفي البعثة تم استهدافها في 4 حوادث على الأقل”، وأوضح أن “مجموعة من الغوغاء دخلوا مبنى مجمع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في غوما لكن حراس الأمن تصدوا لهم”.

رواية رويترز

من جانبها، نقلت وكالة رويترز عن مراسلها هناك قوله إن قوة حفظ السلام أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي على حشد سلمي، مما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة اثنين آخرين على الأقل.

من جهته، اعتبر القائم بأعمال رئيس بعثة مونسكو في الكونغو الديمقراطية قاسم دياني أن العنف ضد الأمم المتحدة مسألة غير مقبولة على الإطلاق وتأتي بنتائج عكسية، بالنظر إلى أن البعثة موجودة في البلاد للعمل مع السلطات المحلية لردع الجماعات المسلحة وبناء قدرات مؤسسات الدولة، حسب قوله.

ويعود الوجود الأممي في الكونغو الديمقراطية إلى نحو عقدين من الزمن، وتتألف القوة الأممية في البلد الواقع وسط أفريقيا من نحو 19 ألف عنصر مكلفين بتعقّب المجموعات المسلحة الكونغولية والمسلحين الأجانب الناشطين شرقي البلد، وذلك رغم حالة الطوارئ المفروضة منذ عام والعمليات المشتركة التي يشنها جيشا الكونغو وأوغندا عليهم.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى