الاخبار العاجلةسياسة

تايوان تتدرب على صد غزو محتمل والصين تلوح بالتحرك إذا زارت بيلوسي الجزيرة

حذرت الصين الثلاثاء الولايات المتحدة من أنها سترد عسكريا في حال قامت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي بزيارة تايوان التي تجري تدريبات عسكرية كبيرة تحسبا لاحتمال غزو الجيش الصيني لها.

وتعتبر الصين تايوان جزءا من أراضيها وترفض مساعيها للاستقلال.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية تان كيفي إن الصين أعربت عن معارضتها لزيارة بيلوسي إلى تايوان عدة مرات، وإنها تتطلع لالتزام واشنطن بعدم دعم استقلال تايوان.

وأضاف كيفي أن الجيش الصيني مصمم على حماية البلاد وسيادة أراضيها في مواجهة أي تدخل أجنبي وأي خطط لاستقلال تايوان.

وأكد المتحدث الصيني “إذا زارت بيلوسي تايوان، فإن الجيش الصيني لن يقف مكتوف الأيدي”.

واعتبر أن الزيارة المرتقبة لتايوان، تنتهك بشكل خطير مبدأ الصين الواحدة وبنود البيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة.

وأضاف أن الزيارة إذا تمت ستلحق ضررا كبيرا بالعلاقات العسكرية بين الصين والولايات المتحدة وستؤدي إلى تفاقم الوضع في مضيق تايوان.

بدورها، قالت الخارجية الصينية إن طريق تايوان إلى الاستقلال مسدود.

A missile is fired from ROCS Chi Kuang as part of Taiwan's main annual "Han Kuang" exercises
السفن الحربية التايوانية تتمرن على مواجهة الغزو الصيني المحتمل (رويترز)

مناورات عسكرية

وفي المقابل، أجرت تايوان الثلاثاء محاكاة لعملية التصدي لهجمات بحرية صينية خلال أكبر مناورات عسكرية سنوية حضرتها الرئيسة تساي إنغ-وين من على متن مدمّرة حربية.

اقرأ ايضاً
انتخابات مجلس الأمة الكويتي.. المرأة خارج المجلس و62% نسبة التغيير

تعيش تايوان تحت تهديد دائم من إمكانية تعرّضها لغزو من الصين التي تعتبر الجزيرة جزءا من أراضيها وتتعهد باستعادتها بالقوة إذا لزم الأمر.

وفي اليوم الثاني من أكبر مناورات حربية تجريها تايوان، صعدت تساي مرتدية بِزّة عسكرية على متن مدمّرة من فئة “كي لونغ” للإشراف على تمرين لإطلاق النار الحي قبالة ساحل تايوان الشرقي.

وأفاد الجيش بأن طائرات وسفنًا حربية أطلقت مختلف أنواع الصواريخ الهادفة لاعتراض “مجموعة من سفن العدو”.

كما أُطلقت صواريخ مضادة للغواصات وقنابل عميقة، بينما قامت غواصة من فئة “سوورد دراغون” التي بنيت في هولندا بعملية صعود طارئ.

وقالت تساي إن “التدريب الدقيق والصلب الذي قام به الجميع يظهر تصميم الجيش على حماية وطننا والدفاع عن بلدنا”.

والأسبوع الماضي، قال رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وليام بيرنز إن بكين تبدو عازمة على استخدام القوة في تايوان بينما تؤثر تجربة روسيا في أوكرانيا على حساباتها بشأن التوقيت والطريقة.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى