العالم

الكرملين «متضامن» مع الصين في خلافاتها مع الولايات المتحدة


أعلن الكرملين، اليوم (الجمعة)، «تضامنه» مع بكين غداة تحذير وجهه الزعيم الصيني شي جينبينغ إلى نظيره الأميركي جو بايدن يحثه فيه على عدم «اللعب بالنار» فيما خص قضية تايوان.
وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين للصحافيين: «بالطبع نقف معاً ونحترم سيادة الصين وسلامة أراضيها.»، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وحذر من «أي إجراء يمكن أن يؤجج» الموقف.
في سياق متصل، أكد المسؤول الروسي أنه لا يرى أي تغيير في استعداد الغرب لتقديم تنازلات بشأن أوكرانيا من أجل ضمان وقف إطلاق النار.
ورد بيسكوف عندما سأله الصحافيون عما إذا كانت موسكو لاحظت تغييراً في موقف الغرب بالقول: «كلا».
وقدمت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا ودول أخرى دعماً عسكرياً وسياسياً غير مسبوق لأوكرانيا في سعيها لصد القوات الروسية التي تشن حملة برية وبحرية وجوية مكثفة عليها منذ خمسة أشهر.
وكان بيسكوف يرد على سؤال عن التحذير الذي أطلقه شي خلال اتصال مع جو بايدن بشأن تايوان التي تعتبرها بكين جزءاً من أراضيها وتأمل في استعادتها ولو بالقوة إذا لزم الأمر.
وتهدد بكين منذ أيام بـ«عواقب» إذا نفذت رئيسة النواب الأميركي نانسي بيلوسي برنامجها لزيارة الجزيرة.
ومع أن عدداً من المسؤولين الأميركيين يزورون تايوان بشكل متكرر، تعتبر بكين زيارة بيلوسي، إحدى أرفع الشخصيات في الولايات المتحدة، استفزازاً كبيراً.
وعلى الرغم من هذا التوتر، اتفق شي جينبينغ وجو بايدن، الخميس، على مبدأ عقد اجتماع بينهما سيشكل سابقة إذا حدث.

اقرأ ايضاً
الأقمار الصناعية تكشف توسيع كوريا الشمالية لموقع تجارب أسلحتها النووية



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى