الاخبار العاجلةسياسة

حرب أوكرانيا.. ترقب لتنفيذ اتفاق الحبوب ومحادثات أميركية روسية مباشرة ومطالب بالتحقيق في تفجير سجن

يترقب العالم تنفيذ اتفاق الحبوب الأوكرانية، وأجرى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أول محادثة هاتفية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف منذ اندلاع الحرب، في وقت طالبت فيه أوكرانيا بتحقيق دولي في تفجير سجن أدى إلى مقتل العشرات.

وتتصاعد المخاوف بشأن إمكانية نجاح اتفاق الحبوب الأوكرانية في ظل استمرار التجاذبات بين أوكرانيا وروسيا، ففي الوقت الذي تؤكد فيه كييف جاهزيتها لبدء نقل حبوبها إلى العالم، تقول موسكو إن تنفيذ الاتفاق يجب أن يتزامن مع رفع القيود على حركة الأسمدة والمنتجات الزراعية الروسية.

وأكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اكتمال الاستعدادات لشحن الحبوب بانتظار إشارة البدء ممن وصفهم بالشركاء.

بدوره، قال بلينكن، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الياباني ووزيري التجارة في البلدين، إن العالم بأسره يتوقع من روسيا أن تفي بالتزاماتها، وأن توقف حصار ميناء أوديسا وتسمح بمرور السفن المحملة بالحبوب.

من جهته، أكد فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن المنظمة الدولية بصدد تطبيق مذكرة التفاهم الخاصة مع روسيا والتي تهدف إلى إزالة العوائق أمام وصول المنتجات الزراعية والأسمدة الروسية إلى الأسواق العالمية.

وأضاف حق، في مقابلة مع الجزيرة، أن تلك الخطوة جاءت في سياق الجهود الأممية الساعية لحل أزمة الحبوب الأوكرانية.

وفي السياق نفسه، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده مستمرة في التواصل مع روسيا وأوكرانيا لإيمانها بأهمية الحوار بين الفرقاء لتحقيق حلول بينهما عبر طاولة المفاوضات.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك في إسطنبول مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك، أعرب جاويش أوغلو عن أمله بأن تؤدي الأجواء الإيجابية لتوقيع اتفاقية تصدير الحبوب في إسطنبول إلى رفع مستوى الثقة بين الطرفين المتنازعين، وأن تؤدي بالنتيجة لهدنة بينهما.

ملف السجناء

في موضوع آخر، قال بلينكن إن بلاده قدمت عرضا جوهريا منذ عدة أسابيع لإعادة الأميركييْن بول ويلان وبريتني غراينر المحتجزيْن في روسيا إلى وطنهما، موضحا أنه حث نظيره الروسي على المضي قدما في هذا المقترح.

اقرأ ايضاً
جيش روسيا يواصل التقدم شرق أوكرانيا وأنباء عن قرب استئناف المفاوضات وجونسون يحذر من "سلام هزيل"

وأضاف “لا أستطيع تقييم احتمال حدوث ذلك. ولكن من المهم أنه سمع مني شخصيا هذا الأمر”.

كما توعد بلينكن بفرض تكاليف إضافية كبيرة على روسيا إذا ما مضت قدما في خططها، وبمواصلة دعم أوكرانيا في الدفاع عن نفسها حتى تنهي روسيا “عدوانها”.

وتعليقا على ملف السجناء، نقلت شبكة “سي إن إن” (CNN) عن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي قوله “نحث روسيا على قبول عرضنا بالإفراج عن فيكتور بوت مقابل المحتجزيْن الأميركيين”.

وأضاف كيربي أن طلب موسكو الإفراج عن “سفاح” محكوم عليه مقابل بريتني غراينر وبول ويلان ليس ردا جادا على عرض واشنطن.

قصف وقتلى

في التطورات الميدانية، أفاد مراسل الجزيرة فجر اليوم السبت بانطلاق صفارات الإنذار في مدينة خاركيف شمالي شرقي أوكرانيا بعد استهدافها بأربعة صواريخ.

وفي وقت سابق، قال مركز الدفاع التابع لقوات دونيتسك الموالية لروسيا إن 53 أسيرا أوكرانيا قُتلوا وأصيب 75 في قصف أوكراني استهدف مركز احتجاز للأسرى في بلدة أولينيفكا جنوب دونيتسك.

ونفت القوات المسلحة الأوكرانية تنفيذ الهجوم، وقالت إن المدفعية الروسية استهدفت السجن لإخفاء تعذيب المحتجزين هناك وإلقاء اللوم على أوكرانيا.

وجاء في بيان مشترك للجيش الأوكراني والمخابرات والبرلمان، “نطالب بتحقيق الأمم المتحدة والصليب الأحمر في تفجير سجن أولينيفكا”، كما اعتبر البيان أن التفجير “عمل إرهابي روسي للتستر على جرائم الحرب”.

من جهتها، حذرت روزماري ديكارلو وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة من اشتداد حدة القتال في أوكرانيا، وقالت خلال جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي إن الحرب تسببت في خسائر “فادحة غير مقبولة” في صفوف المدنيين الأوكرانيين.

وأضافت “سجل مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان أكثر من 12 ألف ضحية مدنية في البلاد، منهم أكثر من 5 آلاف قتيل و7 آلاف جريح. وتستند هذه الأرقام إلى حوادث تم التحقق منها، الأرقام الفعلية أعلى بكثير”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى