الاخبار العاجلةسياسة

تُحقِّق في الحرب الأخيرة على غزة.. لبيد يطالب غوتيريش بحل لجنة أممية فورا بدعوى “معاداة السامية”

طالب رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلي يائير لبيد، الأحد، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بـ”الحل الفوري” للجنة التابعة للمنظمة الدولية للتحقيق في أحداث عملية “حارس الأسوار” التي وقعت عام 2021، بعد تصريحات لأحد محققي اللجنة اعتبرتها إسرائيل “معادية للسامية”.

وأشار بيان صدر عن مكتب لبيد، اطلعت عليه الأناضول، إلى أن لبيد، بعث رسالة لغوتيريش يطالبه فيها بـ”العزل الفوري لأعضاء لجنة التحقيق ضد إسرائيل وبحلها”.

وجاء في رسالة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى الأمين العام للأمم المتحدة “أدعوك اليوم إلى الوفاء بتصريحاتك إزاء هذه الحالة المخزية، وإلى تصحيح الأمور، فهذا الشيء لا يمكن له أن يمر مرور الكرام”.

 

وكان ميلون كوثاري، أحد أعضاء اللجنة، قد لمّح خلال مقابلة مؤخرا مع موقع “موندوويس” (Mondoweiss) الذي يُغطي أخبار الأراضي الفلسطينية وإسرائيل والسياسات الأميركية، إلى وجود “لوبي يهودي”، مشككا في شرعية عضوية إسرائيل في الأمم المتحدة.

 

وأضاف “نحن محبطون جدا من شبكات التواصل الاجتماعي التي يسيطر عليها، إلى حد كبير، اللوبي اليهودي أو بعض المنظمات غير الحكومية المحدّدة التي تكرس الكثير من المال لمحاولة تشويه سمعتنا”.

من جانبها أكدت رئيسة اللجنة نافي بيلاي، المفوضة السامية السابقة لحقوق الإنسان، الخميس، أن تعليقات كوثاري “يبدو أنها أُخرجت عمدا من سياقها” و”نُقلت بشكل خاطئ”، وأضافت بيلاي أن هذه التصريحات تعكس “خيبة أمل اللجنة من استمرار عدم تعاون إسرائيل” مع الخبراء.

واعتبر لبيد أن دفاع بيلاي عن كوثاري “خاطئ”، متهما اللجنة بـ”تأجيج” معاداة السامية، وتابع “تُذكرنا الافتراءات بشأن لوبي يهودي يسيطر على الإعلام بأحلك أيام التاريخ الحديث”.

ودان بعض الدبلوماسيين، منهم أميركيون وبريطانيون، تصريحات كوثاري على موقع تويتر.

و”حارس الأسوار” هو اسم تطلقه إسرائيل على عملية عسكرية على غزة وقعت بين 10 و21 مايو/أيار 2021.

يُذكر أن مجلس حقوق الإنسان كان أنشأ لجنة التحقيق الأممية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل منذ 13 أبريل/نيسان 2021.

وأنشئت اللجنة عقب الحرب التي استمرت 11 يوما بين فصائل المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في مايو/أيار 2021، وتسبب القصف المدفعي والجوي الإسرائيلي على قطاع غزة باستشهاد 260 شخصًا بينهم 66 طفلا وفق السلطات في القطاع، بينما قُتل 13 شخصًا بينهم جندي في الجانب الإسرائيلي بصواريخ أُطلِقت من غزة، وفق شرطة الاحتلال.



المصدر

اقرأ ايضاً
"وصفه بالبائس والحزين".. حمد بن جاسم يدعو لإصلاح وضع الجامعة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى