العالم

موسكو: زيارة بيلوسي لتايوان استفزاز… ومن حق الصين حماية سيادتها


قالت موسكو اليوم (الثلاثاء) إن من حق الصين اتخاذ إجراءات لحماية سيادتها، ووصفت زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايوان بأنها «استفزاز واضح».
وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية أن «للجانب الصيني حق اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية سيادته وسلامة أراضيه في ما يتعلّق بقضية تايوان»، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. ووصفت موسكو زيارة بيلوسي بأنها «استفزاز واضح» يهدف إلى احتواء الصين.
وقالت وزارة الخارجية الروسية «نحض واشنطن على الامتناع عن أعمال تقوّض الاستقرار الإقليمي والأمن الدولي والاعتراف بالواقع الجيوسياسي الجديد الذي لم يعد فيه مكان للهيمنة الأميركية».
وفي وقت سابق الثلاثاء، قال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن الزيارة تسبب «زيادة التوتر» في المنطقة، متّهما واشنطن باختيار «طريق المواجهة». وأضاف «نريد أن نعيد تأكيد أننا نتضامن تماما مع الصين، وموقفها من المشكلة مفهوم ومبرر».
وكتبت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عبر تلغرام «واشنطن تزعزع العالم. لم يُحل أي نزاع في العقود الأخيرة بل تم التسبب بنزاعات كثيرة».
وتعتبر بيلوسي أبرز مسؤولة أميركية تزور تايوان منذ 25 عاما. وكانت بكين أعلنت أنها تعتبر وجودها استفزازا كبيرا.

اقرأ ايضاً
منطقة دارفور السودانية تشهد مقتل ما لا يقل عن 168



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى