الاخبار العاجلةسياسة

واشنطن بوست: لنفترض أن بايدن لن يترشح.. إليك التوقعات بمن سيترشح ويفوز

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” (The Washington Post) قائمة بأسماء المرشحين المحتملين لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة حسب الترتيب الذي وضعه خبراء من كتّاب الأعمدة السياسية.

وتضمنت القائمة آراء كتّاب الأعمدة في السياسيين الذين يرون أنهم الأكثر احتمالا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي.

وتولى درو غوينز، مساعد محرر قسم الآراء والتعليقات بالصحيفة، جمع الأصوات ثم قام بتضمين القائمة النهائية تعليقات الخبراء على كل المرشحين، والتي جاءت على النحو التالي:

1- كامالا هاريس نائبة الرئيس

يقول كاتب العمود جيمس هوهمان إن أفضل حجة يمكن للرئيس جو بايدن التذرع بها هي أن هاريس ستكون على الأرجح مرشحة الحزب الديمقراطي للمنصب إذا لم يترشح هو نفسه. ومن جانبه، يعتقد الكاتب غاري أبرناثي أن افتقار هاريس للمهابة والوقار، وجنوحها للتسرع والتهور، باتت سمة واضحة “بشكل مزعج”.

وإذا لم تترشح هاريس للرئاسة، فإن الأمر سيكون صادما لكاتبة العمود جينيفر روبين التي ترى أن الوقت قد حان لعدم ترشح بايدن، من أجل فتح صفحة جديدة أمام جيل جديد من القادة.

على أنه سيكون من الصعوبة بمكان -في نظر الصحفي غريغ سارغينت- التغلب على نائبة الرئيس الحالية، “فلكونها امرأة ملونة فهي في وضع جيد لترسيخ وتوسيع جاذبية القاعدة الشعبية بمجرد أن تصبح في دائرة الضوء”.

2- بيت بوتيجيج

ليس هناك من هو أشد ذكاءً أو أفضل أداءً في المناظرات من بيت بوتيجيج، حسب رأي الكاتب يوجين روبنسون.

ولكنه يعتقد أن صغر سنه كان إحدى نقاط الضعف التي أعاقت حملته الانتخابية عام 2020، إذ لم يسبق له أن أدار شيئا أكبر من مدينة صغيرة في الغرب الأوسط.

غير أنه من الصعب -حسب جيمس هوهمان- تخيل أن يصبح عمدة سابق لرابع أكبر مدينة في ولاية إنديانا “حامل لواء” الحزب الديمقراطي. ومع ذلك فهو يؤكد أن بوتيجيج (40 عاما) لديه أتباع مخلصون، وأظهر قدرة على إدارة حملة قوية عام 2020.

وترى الكاتبة كريستين إمبا أن مهارة بوتيجيج في دحض حجج اليمين في المواضيع الحوارية ستكون مفيدة له في سباق انتخابي سيكون غاصا بالمنتمين لذلك التيار منذ الوهلة الأولى.

3- غافن نيوسوم حاكم ولاية كاليفورنيا

نظرا لتركيبة ولايته، يتمتع نيوسوم بالحرية في توقيع جميع أنواع التشريعات التقدمية، بعكس ما يحدث من إخفاقات لتمريرها على الصعيد القومي، بحسب غريغ سارغينت.

ووفقا للكاتب نفسه، فإن موهبة نيوسوم في تصيد الجمهوريين تُظهر فهما لوسائل التواصل الاجتماعي التي تعد أمرا ضروريا لأي مرشح في المستقبل، “ومع ذلك، قد يجد الديمقراطيون صعوبة في ترشيح رجل أبيض آخر”.

4-  غريتشن ويتمير حاكمة ولاية ميشيغان

يعتقد الكاتب مات باي أن بايدن لن يترشح ثانية، لكن إذا فعل ذلك فستكون ويتمير هي المرشحة الأقوى للحزب من الناحية النظرية.

اقرأ ايضاً
وزارة الخزانة الأمريكية: فرضت عقوبات جديدة تتعلق بسوريا

5- آمي كلوبوشار السيناتورة عن ولاية مينيسوتا

برزت عضوة مجلس الشيوخ كلوبوشار بشكل واضح في القضايا الرئيسية منذ انتخاب بايدن، ويبدو أنها تدرك بأنه يتوجب عليها تحسين وضعها مع الجناح التقدمي للحزب، الذي قد يشكل عائقا كبيرا أمام ترشحها في الانتخابات، وفق كاتب العمود إي جيه ديون.

6-  ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز  عضوة مجلس النواب عن ولاية نيويورك

‏يقول غاري أبرناثي إن استبعاد عضوة الكونغرس عن ولاية نيويورك كمنافس رئيسي على الرئاسة هو انتقاص من طموحها الواضح، ومن الإعجاب الذي تحظى به وسط اليسار المتطرف في حزبها، وتهوين من شأن الاضطرابات السياسية التي أفرزت مرشحين غير تقليديين مثل دونالد ترامب والسيناتور المستقل بيرني ساندرز.

7- رفائيل وارنوك السيناتور عن ولاية جورجيا

لن يكون وارنوك ضمن كل قوائم المرشحين في الوقت الراهن، كما يقول ماب باي قبل أن يستدرك زاعما أن الحزب الديمقراطي ليس لديه محاور أفضل أو شخص يمكنه التحدث إلى المزيد من دوائره الانتخابية.

8- كوري بوكر السيناتور عن ولاية نيو جيرسي

يعتقد إي جيه ديون أن مكانة عضو مجلس الشيوخ، السيناتور كوري بوكر، توطدت أكثر مع استمرار معركة الترشح عن الحزب الديمقراطي عام 2020. وقد كان مدافعا عن قضايا مهمة، خاصة ما يتعلق منها ببرنامج الائتمان الضريبي للأطفال.

9- شيرود براون السيناتور من ولاية أوهايو

يتطلع براون لإعادة انتخابه عام 2024، وفقا للصحفي يوجين روبنسون، الذي يتوقع أن يقرر عضو مجلس الشيوخ أن يخوض بضراوة غمار معركة انتخابية في ولاية أوهايو التي تميل دائما للحزب الجمهوري.

مرشحون آخرون محتملون

روي كوبر حاكم ولاية كارولينا الشمالية

 أعيد انتخاب كوبر حاكما في عامي 2016 و2020، حين تزامن ذلك مع فوز دونالد ترامب بأصوات ولاية كارولينا الشمالية.

تيم رايان عضو مجلس النواب عن ولاية أوهايو

يمكن أن يكون رايان مرشحا للرئاسة إذا ما أصبح عضوا في مجلس الشيوخ عندما يحين موعد الانتخابات، برأي جينيفر روبين.

تيم فالز حاكم ولاية مينيسوتا

يقول جيمس هوهمان إن فالز حوَّل مينيسوتا إلى ملاذ للنساء من الولايات المجاورة اللواتي لا يستطعن إجراء عمليات إجهاض في ولاياتهن.

ولا يقتصر الترشح في الانتخابات على هؤلاء، إذ يوضح درو غوينز -في مقاله بواشنطن بوست- أن هناك أسماء أخرى من أمثال رايموندو المرشح لمنصب حاكم ولاية بنسلفانيا، والمدعي العام للولاية جوش شابيرو، وجاريد بوليس حاكم ولاية كولورادو، ورو خانا عضو مجلس النواب عن ولاية كاليفورنيا.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى