رياضة

هاجم تصرفاته وانتقد لياقته البدنية.. تين هاغ “يوبخ” رونالدو علانية والقادم ربما يكون أسوأ

وجّه إريك تين هاغ مدرب مانشستر يونايتد انتقادات لاذعة لنجم الفريق كريستيانو رونالدو، تشير إلى “أعراض علاقة سيئة” مع النجم البرتغالي، وتؤكد أن القادم ربما يكون أسوأ إذا استمر الدون مع يونايتد ولم يجد ناديا مناسبا للانتقال إليه.

وانفجر غضب المدرب الجديد ليونايتد عندما تحدث مع أحد اللاعبين عن مغادرة رونالدو ملعب أولد ترافورد قبل انتهاء المباراة، عقب مشاركته في الشوط الأول من المباراة الودية الأخيرة ضد رايو فاليكانو، في ختام الاستعداد للموسم الجديد.

وقال المدرب الهولندي، في تصريح لقناة تلفزيونية هولندية، معلقا على مغادرة رونالدو “أنا بالتأكيد لا أوافق على هذا، هذا غير مقبول؛ نحن فريق ومن ثم عليك أن تبقى حتى النهاية في الملعب”.

وانتقد تين هاغ سلبية أخرى في رونالدو بقوله إن “مستوى اللياقة البدنية لكريستيانو حاليا أقل من بقية الفريق، لقد غاب عنا بضعة أسابيع ويحتاج إلى لعب مزيد من مباريات والتدرب أكثر”، ولعل ذلك يفسر وضع رونالدو على مقاعد البدلاء.

وأظهرت الصور التي التقطت في استراحة شرب الماء في الشوط الأول للمباراة الودية “أعراض علاقة سيئة” كما قالت صحيفة “سبورت” (Sport) الإسبانية، كما عكست عدم توافق واضح بين تين هاغ ورونالدو الذي أشارت لغة جسده عندما هز كتفيه ووضع رأسه بين يديه إلى عدم اقتناعه بالتعليمات التي يلقنها له المدرب والتي أوضحت التقارير أنها تتعلق بطريقة ضغط يونايتد على رايو فاليكانو.

اقرأ ايضاً
موت الحصان "جبل طارق" الذي امتلكه فيرغسون.. سعره يفوق أغلى نجوم كرة القدم في العالم
Manchester United v Rayo Vallecano - Pre-Season Friendly
رونالدو يضع رأسه بين يديه في إشارة لعدم اقتناعه بتوجيهات تين هاغ (غيتي)

وعلقت صحيفة “ماركا” (MARCA) الإسبانية، القريبة من نادي ريال مدريد، على تصريحات مدرب يونايتد، قائلة “تين هاغ يوبخ رونالدو علانية.. هذا غير مقبول”.

ولم يسافر المهاجم البالغ من العمر 37 عامًا مع مانشستر يونايتد في جولة الفريق، حيث لعبوا مباريات عدة في تايلاند وأستراليا، مبررا ذلك بمشاكل عائلية، لكن التقارير المتواترة تؤكد أن رونالدو متمسك بفكرة الرحيل عن النادي قبل نهاية أغسطس/آب، ويبذل قصارى جهده لإيجاد الفريق المناسب لتاريخه الحافل.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى