العالم

واشنطن: مقتل الظواهري يهدد بمزيد من العنف ضد الولايات المتحدة


حذرت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم، من أن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في ضربة أميركية قد يدفع أنصار القاعدة لاستهداف منشآت أو مواطنين أميركيين، مع احتمال اندلاع المزيد من أعمال العنف ضد الولايات المتحدة.
وقالت الوزارة: «بعد مقتل الظواهري، قد يسعى أنصار القاعدة أو المنظمات الإرهابية التابعة لها إلى مهاجمة منشآت أو أفراد أو مواطنين أميركيين».
وأضافت: «وزارة الخارجية تعتقد بأن هناك احتمالاً أكبر لحدوث أعمال عنف ضد أميركا بالنظر إلى مقتل أيمن الظواهري في 31 يوليو (تموز) 2022».



منبع

اقرأ ايضاً
وزارة العدل الأمريكية تلغي مذكرة تتعلق بالمهاجرين صدرت في عهد ترامب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى