الاخبار العاجلةسياسة

الرياض وكوالالمبور لتجديد اتفاقية التعاون العسكري 5 أعوام

كشف معز عبد العزيز الأمين العام لوزارة الدفاع الماليزية عن سعي بلاده لتجديد اتفاقية التعاون العسكري مع السعودية لمدة 5 أعوام تنتهي في عام 2027.
وفي حديث مع «الشرق الأوسط» عدّ الأمين، ثلاث ركائز للتعاون الدفاعي بين ماليزيا والسعودية، وهي التعاون العسكري، والتعاون في صناعة الدفاع، والتعاون في رعاية العسكريين المخضرمين. ومن أجل التعاون العسكري، اتفقت البلدان، على التعاون في مجال الاستخبارات العسكرية والطب العسكري وتبادل الخبرات العسكرية».
وأشاد المسؤول الماليزي الرفيع بالدور الإنساني الملموس للسعودية، ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وامتداده لكل قارات العالم ومساعدة المتضررين في مختلف الظروف والأزمات التي تمر بهم، مشيراً إلى أن الرياض ساعدت كوالالمبور في إجلاء 673 ماليزياً تقطعت بهم السبل باليمن خلال الأزمة الحالية.
وعلى صعيد التعاون الثنائي في مجال الصناعات الدفاعية، أوضح عبد العزيز أن الرياض وكوالالمبور، لديهما مصلحة مشتركة في تطوير استدامة صناعة الدفاع لضمان مشاركة كل دولة في تطوير صناعة الدفاع دولياً ومحلياً، لافتاً إلى أن المحور الثالث من التعاون، يتمثل في مجال رعاية العسكريين المخضرمين، مبيناً أن البلدين، يتعاونان في تحديد النوع المناسب من المساعدة والمساعدات اللازمة لكلا الجانبين لدعم رفاه العسكريين المخضرمين.
وحول طبيعة التعاون بين البلدين في مجال الدفاع والقطاع الصناعي في هذا المجال، قال عبد العزيز: «اتفقت الرياض وكوالالمبور على تجديد مذكرة التفاهم بشأن التعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا والصناعة للدفاع الوطني التي انتهت في يناير (كانون الثاني) 2021. وسيواصل البلدان تبادل الرسائل لتجديد مذكرة التفاهم المذكورة لخمسة أعوام أخرى تمتد حتى عام 2027».
وأضاف الأمين العام لوزارة الدفاع الماليزية: «ظلت العلاقات بين الرياض وكوالالمبور، طويلة الأمد قوية على مر السنين من خلال التدريبات العسكرية والزيارات الرسمية من كلا البلدين. عززت زيارة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى ماليزيا في 26 فبراير (شباط) والتي امتدت إلى يوم 1 مارس (آذار) 2017. التعاون بين البلدين بما في ذلك في مجال الدفاع. بالإضافة إلى ذلك، أنشأ البلدان مكتب ملحق دفاع في كل دولة في 2015 و2017 على التوالي».
وتابع بالقول: «عزز البلدان علاقاتهما الدفاعية من خلال توقيع مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا والصناعة للدفاع الوطني في 27 يناير (كانون الثاني) 2016. حيث نجحت المملكة أيضاً في مساعدة القوات المسلحة الماليزية على إجلاء 673 ماليزياً. تقطعت بهم السبل في اليمن خلال الأزمة في ظل اليمن».
وأوضح الأمين العام أن الزيارة الأخيرة لوزير الدفاع الماليزي السابق داتوك هشام الدين حسين، إلى المملكة في الفترة من 14 إلى 17 يوليو (تموز) 2022. شكلت علامة فارقة أخرى في التعاون العسكري والتعاون في مجال الصناعة الدفاعية بين البلدين.

اقرأ ايضاً
اعتقال المستشار السعدون إثر انتقاده قرار تقيد مكبرات المساجد في المملكة

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى