العالم

روسيا تعلن تدمير أسلحة غربية غرب أوكرانيا


أعلنت روسيا أن قواتها دمّرت قاعدة أسلحة غربية في لفيف، وهي منطقة واقعة غرب أوكرانيا ومتاخمة لبولندا، ونادراً ما تعرضت لضربات روسية.

وقال الجيش الروسي، في بيان، إن «صواريخ روسية عالية الدقة» دمّرت قرب راديخيف في منطقة لفيف «مستودع أسلحة وذخيرة أجنبية، تم تسليمها لنظام كييف من بولندا».

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن صواريخ بعيدة المدى، أطلقت من الجو، دمرت مستودعاً ضخماً كان يجري تخزين الأسلحة والمعدات القادمة من بولندا فيه. وأشارت إلى قيام القوات الجوية الروسية بتوجيه ضربة إلى نقطة انتشار مؤقتة لإحدى وحدات اللواء 81 المحمول جواً الأوكراني، أدت إلى القضاء على أكثر من 50 فرداً وتدمير 6 مركبات. وأسقطت الدفاعات الجوية الروسية وفقاً للبيان، 5 طائرات أوكرانية بدون طيار في الجو، كما اعترضت صاروخين باليستيين من طراز «توتشكا».في سياق متصل، أنهى خبراء أتراك وروس وأوكرانيون، أمس (الأربعاء)، بالقرب من إسطنبول تفتيش السفينة المحملة بأول شحنة من الحبوب الأوكرانية منذ الاجتياح الروسي، تطبيقاً لاتفاق أُبرم في يوليو (تموز) بين كييف وموسكو لتخفيف وطأة الأزمة الغذائية العالمية.

اقرأ ايضاً
من أنغولا إلى كينيا... لماذا تثير نتائج الانتخابات الأفريقية جدلاً؟

وغادرت السفينة «رازوني» مضيق البوسفور، متجهة إلى ميناء طرابلس في لبنان بعد تفتيشها والتأكد من عدم حملها أي أسلحة أو معدات عسكرية. وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان، إن عملية تفتيش السفينة التي تحمل علم سيراليون، والتي تحمل 26 ألفاً و527 طناً من الذرة، والتي خرجت من ميناء أوديسا الأوكراني، الاثنين، انتهت وهي في طريقها نحو لبنان. وبدوره، قال مسؤول تركي كبير إن 3 سفن قد تغادر الموانئ الأوكرانية يومياً، في المستقبل، بدلاً من سفينة واحدة في اليوم.



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى