العالم

بعد «الانتصار» على «كورونا»… كوريا الشمالية تدعو شعبها للبقاء حذرا


حثت كوريا الشمالية اليوم (الثلاثاء)، شعبها على عدم التخلي عن حذره من «كورونا»، بعد أن أعلنت انتصارها الأسبوع الماضي في معركتها ضد الجائحة، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد عقد في الآونة الأخيرة اجتماعاً وطنياً، واستعرض وضع الفيروس، وأمر برفع «الحد الأقصى من تدابير الطوارئ لمكافحة الوباء» في البلاد، بعد ثلاثة أشهر من إبلاغ البلاد عن أول حالة إصابة مؤكدة، وفقاً لوكالة «يونهاب» للأنباء.
ودعت صحيفة «رودونج سينمون»، التابعة لحزب العمال الحاكم، الشعب الكوري الشمالي، إلى أن يضع في اعتباره أن تراخي حتى شخص واحد يمكن أن يؤدي إلى «وضع خطير» آخر في البلاد.
وقالت الصحيفة: «تحت القيادة الحكيمة للحزب، قضى شعبنا على الفيروس الخبيث الذي يرعب العالم خلال فترة قصيرة من الزمن وحقق النصر في معركة مكافحة الوباء، لكن خطر الإصابة لم يتم القضاء عليه ولم تنتهِ الحملة الوطنية الطارئة لمكافحة الوباء بعد».
ومنذ إعلان الانتصار على الفيروس، رفعت كوريا الشمالية فرض ارتداء قناع الوجه وخففت القيود المفروضة على مكافحة الفيروس في جميع أنحاء البلاد، باستثناء «مناطق الخطوط الأمامية والمدن والمقاطعات الحدودية».
وأعلنت بيونغ يانغ عن أول حالة إصابة بـ«كوفيد – 19» في 12 مايو (أيار)، بعد أن ادعت أنها خالية من فيروس «كورونا» لأكثر من عامين ونفذت عمليات إغلاق على مستوى البلاد.

اقرأ ايضاً
أول اتصال بين بلينكن ونظيره السعودي.. وقف حرب اليمن وحقوق الإنسان أولويتنا



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى