العالم

السلطات المكسيكية تلقي القبض على المدعي العام السابق


قال مسؤولون مكسيكيون، يوم الجمعة، إنه تم اعتقال المدعي العام السابق خيسوس موريللو بتهم الإخفاء القسري والتعذيب وعرقلة سير العدالة في قضية اختفاء 43 طالباً في 2014.

وقال مكتب المدعي العام في بيان نقلته وكالة «رويترز» للأنباء إن الشرطة الاتحادية نفذت مذكرة اعتقال أصدرها قاضي بمكسيكو سيتي ضد خيسوس والذي أكد مصدر في المكتب أنه موريللو.

وقال المكتب إن موريللو، الذي يعيش في منطقة مكسيكو سيتي، اعتقل خارج منزله واقتيد إلى مكتب المدعي العام.

وشغل موريللو منصب المدعي العام من عام 2012 إلى عام 2015 في عهد الرئيس السابق إنريكي بينا نييتو. وفي ذلك الوقت، أشرف موريللو على التحقيق الذي تعرض لانتقادات شديدة في اختفاء 43 طالباً في ولاية جيريرو الجنوبية الغربية.

وانتقد خبراء دوليون التحقيق الرسمي باعتباره مليئاً بالأخطاء والانتهاكات، وتولى الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور منصبه في 2018 متعهداً بتوضيح ما حدث في قضية اختفاء الطلاب.

ويأتي الاعتقال بعد يوم من وصف أليخاندرو إنسيناس كبير مسؤولي حقوق الإنسان بالمكسيك هذا الاختفاء بأنه «جريمة دولة» بسبب تورط الحكومة. وقال أيضاً إن أعلى مستويات في إدارة بينا نييتو نسّقت عملية تستر في أعقاب الحادث.

اقرأ ايضاً
حرائق الغابات تخلّف رقماً قياسياً من المناطق المتضررة في أوروبا

وتحاول المكسيك أن تتسلم من إسرائيل أحد المسؤولين السابقين الذين عملوا تحت رئاسة موريللو ويواجه اتهامات بالتلاعب في التحقيق.



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى