العالم

فيديو جديد لرئيسة وزراء فنلندا يثير الجدل… رقصت مع رجل مجهول


أثارت رئيسة وزراء فنلندا سانا مارين الجدل مجددا بعد نشر مقطع فيديو جديد لها وهي تحتضن رجلا مجهولا ويرقصان معاً، بحسب صحيفة «نيويورك بوست».
ومارين (36 عاماً)، التي يطلق عليها لقب «أروع سياسية في العالم»، بسبب أسلوبها المريح في الإدارة، وفقاً لصحيفة، أثارت ضجة كبيرة بعد أن تم نشر مقطع فيديو لها مؤخراً وهي ترقص مع مجموعة من الأصدقاء في حفل خاص.
وفي أعقاب انتشار مقطع فيديو نشر في وقت سابق ظهرت فيه وهي ترقص وتلهو مع أصدقائها، واجهت مارين انتقادات لاذعة من أشخاص اعتبروا أن سلوكها غير لائق، ووصلت الانتقادات إلى حد مطالبتها بإجراء اختبار تعاطي المخدرات.
وقالت مارين، أمس (الجمعة)، إنها أجرت اختباراً للمخدرات «من أجل حمايتها القانونية»، حسبما نقلت شبكة «سكاي نيوز».
وخلال حديثها في مؤتمر صحافي من هلسنكي، دافعت مارين عن تصرفاتها وأصرت على أنها لم تستخدم أبداً مخدرات غير مشروعة، وأكدت أن نتائج اختبار تعاطي المخدرات ستظهر خلال أسبوع، مضيفة: «لم أقم بتعاطي المخدرات في حياتي».
الزوجة والأم لطفلة عمرها 4 سنوات اعترفت بأنها شربت الكحول في الحفلة، لكنها أكدت بالمقابل أن قدرتها على أداء واجباتها لم تتأثر وأنها كانت ستغادر الحفلة لو طلب منها العمل.
وكانت مارين قد دافعت عن حقها في الاستمتاع بوقت فراغها بنفس الطريقة التي يقوم بها الآخرون في مثل سنها، وقالت: «إننا نعيش في ديمقراطية… ليس لدي شيء لأخفيه ولم أفعل شيئا غير قانوني… رقصت وغنيت ولم أكن قط في موقف أرى فيه أو أعرف أشخاصاً يتعاطون المخدرات».

اقرأ ايضاً
أميركا ترفض دعوة بوتين لقمة مجموعة العشرين (G20)في إندونيسيا



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى