مجتمع

كلية الشرق الأوسط ومجموعة إذكاء يطلقان مسابقة “ميكثون إذكاء 2022”

مسقط – الرؤية

اختتمت صباح اليوم السبت كلية الشرق الأوسط ومجموعة إذكاء ممثلتان في اللجنة المنظمة لمسابقة مكثون 2022 الحلقات التدريبية التمهيدية لمسابقة مكثون إذكاء 2022 في المركز الطلابي بكلية الشرق الأوسط.
تستهدف المسابقة التقنية فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين (16 -18) عامًا في الفترة من 26 وحتى تاريخ 27 من أغسطس الجاري، وتهدف إلى طرح الأفكار والحلول المبتكرة الخاصة بالذكاء الاصطناعي وسلسة الكتل وإنترنت الأشياء والحوكمة الإلكترونية والأمن السيبراني وتحسين خدمات العملاء باستخدام التكنولوجيا ونظم التعليم الذكية واستخدام تقنية التعرف على الوجه لزيادة الأمان وتطويرها، كما تعنى المسابقة بتعزيز العقول المبدعة وإلهامها، واستثمار الحلول التي يطرحها طلبة المدارس بطريقة مبتكرة خارجة عن المألوف والمساهمة في تنمية المجتمع باستخدام التكنولوجيا.
التقى الطلبة بعددٍ من الخبراء والمتخصصين في مجالات المسابقة؛ لإرشادهم وتقديم الملاحظات لهم وتعزيز مستوى التفكير لديهم، ومساعدتهم على تقديم الأفكار والحلول وفقًا لمسار المسابقة وتحقيق كافة الأهداف المحددة من طرحها.
وحول أهمية المسابقة أكدت طيبة فاضل المشرفة العامة على المسابقة من المكتب الدولي بالكلية على أهمية طرح مثل هذه المسابقات التقنية؛ لقدرتها على الإسهام في تحقيق رسالة كلية الشرق الأوسط ورؤيتها وتسخير المعرفة لتطوير عالمٍ مستدام منسجم، وأشارت إلى أن المسابقة تؤكد دور الكلية في خدمة المجتمع، وتشجيع الكفاءات العُمانية واكتشافها وإطلاق القدرات الإبداعية من خلال التعليم والبحث العلمي والابتكار والتواصل الحضاري وخدمة المجتمع.

للل.jpg

وحول فكرة المسابقة قالت طيبة فاضل أن ميكَثون إذكاء 2022 تقوم على فكرة تقسيم المشاركين إلى (40) فريقا يتنافسون على مدى يومين من خلال تقديم أفكار وحلول مبتكرة لمشكلات تكنولوجية حديثة، وأكدت طيبة فاضل أن اللجنة المنظمة رصدت جوائز مالية للفائزين الثلاثة الأوائل في المسابقة.
وعبر وليد بن عبدالله الحضرمي رئيس اللجنة المنظمة المشرف على المسابقة عن مدى فخره بنجاح المسابقة قائلًا: ” أنا فخور بهذه المسابقة وبعدد الطلبة المشاركين فيها، إذ وصل عددهم إلى أكثر من (100) مشارك ومشاركة يمثلون مدارس السلطنة المختلفة، وقد قام عدد من المتخصصين بتقديم شروحات توضيحية وتحديد المجالات التي تتضمنها المسابقة، إذ قدم المهندس مناف الزدجالي من الشركة العمانية للنطاق العريض والدكتورة خولة الحارثية رئيس نادي بلوك تشين عمان والأستاذ أس.كي عاصف المدير العام لشركة ياريان عددا من العروض التوضيحية، وشهدت الورشة نقاشات مثرية حول الموضوعات التي ستتناولها مسابقة ميكَثون إذكاء 2022.

اقرأ ايضاً
ضبط مواطن بحوزته (30) كجم «حشيش» في بيشة

index.jpg

وأكد الحضرمي على تفاعل عدد من المشاهير والخبراء في مختلف المجالات مع المسابقة وأعربوا عن سعادتهم بها، وحول ذلك قال الحضرمي: تم تشكيل مجموعة لعدد من الخبراء والمشاهير ليكونوا سفراء المسابقة، وهنا أود أن أقدم لهم كل الشكر والامتنان على جهودهم المبذولة، فهم من أسباب نجاح المسابقة ووصولها إلى الجمهور بطريقة إبداعية مميزة.
جديرٌ بالذكر أن كلية الشرق الأوسط تسعى دائمًا إلى تحسين خبرة الطلبة وتطويرتجربتهم كما تسعى إلى المساهمة في تنمية المجتمع من خلال توفير الدعم المناسب له فيما يتعلق بمجالات التعليم والتعلم والبحث العلمي والابتكار وذلك بهدف الإسهام في تطوير قطاع التعليم بشكل عام والتعليم العالي في سلطنة عمان بشكل خاص، لاسيما وأنها كلية معتمدة مؤسسيًا حاصلة على تصنيف عالٍ في جودة التعليم والأداء البحثي.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى