العالم

القوات الصومالية تنهي هجوم «حركة الشباب» على فندق في مقديشو


أنهت القوات الصومالية هجوماً شنّته «حركة الشباب»، يوم الجمعة، على فندق في مقديشو وبقيت متحصّنة فيه لأكثر من ثلاثين ساعة، وفق ما أعلن مسؤول أمني قرابة منتصف ليل (السبت/الأحد).

وقال المسؤول طالباً عدم كشف هويته إن «قوات الأمن أنهت حالياً الحصار والمسلّحون قُتلوا، لم تطلق أي عيارات نارية من المبنى في الساعة الأخيرة»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

ولم يعطِ المسؤول أي معلومات حول الحصيلة الإجمالية لضحايا الهجوم الذي استهدف فندق «حياة»، أو حول حصيلة قتلى «حركة الشباب»، واكتفى بالقول إن الحكومة ستقدّم، صباح الأحد، إحاطة إعلامية حول الهجوم الدامي.
3933814287491998

ولحق دمار كبير بالفندق بعدما قصفته القوات الصومالية للقضاء على المهاجمين المتحصّنين فيه، لكن المسؤول شدّد على ضرورة تفتيش المبنى تحسّباً لأي متفجرات قد يكون المهاجمون زرعوها.

وفي وقت سابق، أعلن مسؤول مقتل 13 مدنياً في الهجوم، فيما أعلن مدير مستشفى تقديم العلاج لأربعين شخصاً أصيبوا في الهجوم على الفندق وفي قصف بالهاون وقع في ناحية أخرى من المدينة.

اقرأ ايضاً
بايدن يتهم روسيا بإلقاء تهديدات نووية «غير مسؤولة» وانتهاك الميثاق الأممي

وتخوض «حركة الشباب» تمرّدا ضدّ الحكومة الفيدرالية الصومالية المدعومة من المجتمع الدولي منذ 15 عاماً. وقالت في البيان الذي تبنت فيه الهجوم إن مقاتليها «يطلقون النار عشوائياً داخل الفندق».

ويعد هذا أكبر هجوم على مقديشو منذ انتخاب الرئيس الصومالي الجديد حسن شيخ محمود في مايو (أيار).



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى