العالم

انتحار مسؤول أمني أوكراني بإطلاق على نفسه في منزله


عُثر على رئيس جهاز الأمن الأوكراني في منطقة كيروفوغراد ميتاً في منزله مساء أمس (السبت)، في وسط أوكرانيا، حسبما أعلنت النيابة العامة الأحد.

وقالت النيابة العامة عبر «تلغرام» إن زوجة أولكسندر ناكونيتشني سمعت في وقت متأخر من مساء أمس (السبت) صوت رصاص صادر من شقّتهما في كرابيفنيتسكي قبل اكتشاف جثة زوجها مصابة بطلق ناري في إحدى الغرف.

وأضافت النيابة أن الشرطة فتحت تحقيقاً للتوصّل إلى أسباب الوفاة، من دون إضافة أي تعليق بشأن الفرضيات التي يدرسها المحقّقون.

من جهته، أكد المسؤول المحلي المنتخب أندري لافروس على «تلغرام»، أن المسؤول قتل نفسه بإطلاق النار على رأسه.

ويدير ناكونيتشني المكتب المحلي لجهاز الأمن الأوكراني في منطقة كيروفوغراد منذ يناير (كانون الثاني) 2021.

وأكدت إدارة أمن الدولة وفاة رئيس الأمن قائلة إن الحادث قيد التحقيق.

وكان اللفتنانت كولونيل ناكونيتشني قد سبق تكريمه على الخدمة الممتازة. وقبل أن يشغل منصبه في كرابيفنيتسكي، أمضى أكثر من عقد في العمل في عمليات مكافحة التجسس ومكافحة الفساد في المقر الرئيسي للوكالة في كييف.

اقرأ ايضاً
واشنطن وسيول تتعهدان بـ«رد موحد وحازم» على أي تجربة نووية لكوريا الشمالية

وتأتي وفاة ناكونيتشني وسط حملة تطهير لمؤسسات تطبيق القانون والأمن الأوكرانية، والتي أطلقها الرئيس فلاديمير زيلينسكي في منتصف شهر يوليو (تموز)، فقبل أكثر من شهر بقليل، أقال المدعية العامة إيرينا فينيديكتوفا ورئيس وحدة أمن الدولة إيفان باكانوف بسبب مزاعم الخيانة «المتفشية» في الوكالتين أثناء الصراع مع روسيا. وقال زيلينسكي إن المئات من القضايا الجنائية قد رفعت ضد موظفي الكيانين، كما تم إقالة العديد من رؤساء إدارة أمن الدولة الإقليميين خلال الشهر الماضي. وحدثت أحدث عمليات الإقالة رفيعة المستوى يوم الاثنين، عندما تمت الإطاحة برؤساء الأقسام في مدينة كييف، وكذلك في مناطق كييف، وتيرنوبل، ولفيف.



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى