العالم

تعيين وزير مغمور رئيساً للحكومة في غينيا


أكد رئيس المجلس العسكري الحاكم في غينيا منذ عام الكولونيل مامادي دومبويا، يوم السبت، تعيين الوزير برنار غومو الذي كان يتولى رئاسة الوزراء بالإنابة، رئيساً للحكومة خلفاً لمحمد بيافوغي.
ولم يكن غومو معروفاً على الساحة السياسية قبل تعيينه وزيراً للتجارة والصناعة والشركات الصغيرة والمتوسطة في العام 2021.
وجاء في بيان أورده التلفزيون المحلي أن غومو عُيّن رئيساً للحكومة بدلاً من بيافوغي المتواجد خارج البلاد «لدواع صحية»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وكان غومو يتولى المنصب بالإنابة منذ أن غادر بيافوغي إلى أوروبا لتلقي العلاج في يوليو (تموز).
ويقود مجلس عسكري برئاسة دومبويا البلاد منذ انقلاب أطاح بالرئيس ألفا كوندي في سبتمبر (أيلول). وتم تنصيب دومبويا رئيسا للبلاد.
وبيافوغي تكنوقراطي خبير في شؤون التنمية، وكان قد أعلن بعد تعيينه رئيساً للوزراء في أكتوبر (تشرين الأول) أن حكومته ستضطلع بالمهام الموكلة إليها من قبل المجلس العسكري.
وتعهّد المجلس العسكري تسليم السلطة لمدنيين منتخبين بعد فترة انتقالية مدّتها ثلاث سنوات.
وأعلن المجلس أنه يعتزم خلال الفترة الانتقالية «إعادة تأسيس الدولة» وصياغة دستور جديد ومكافحة الفساد وإصلاح النظام الانتخابي وتنظيم انتخابات ومصالحة الغينيين المنقسمين.
وتندد المعارضة بممارسات استبدادية للسلطة.
وجاء تعيين غومو رئيساً للوزراء بموازاة تعديل على التشكيلة الحكومية أدخل عليها شخصيتين جديدتين من دون أي تغيير في المجلس العسكري.

اقرأ ايضاً
إسرائيل تتجه إلى حل الكنيست قبل منتصف الليل وإجراء انتخابات مبكرة



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى