العالم

مقتل ابنة حليف مقرب من بوتين إثر انفجار سيارتها بموسكو


أعلنت وسائل إعلام روسية محلية مقتل ابنة حليف مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد انفجار سيارتها بالقرب من موسكو.

وقالت وسائل الإعلام إن داريا دوغين، ابنة الفيلسوف الروسي ألكسندر دوغين، المعروف باسم «عقل بوتين» قُتلت بعد انفجار سيارتها في أثناء عودتها إلى منزلها.

ووفقاً لشبكة «بي بي سي» البريطانية، فليس من الواضح ما إذا كان ألكسندر دوغين هو الهدف المقصود في هذا الحادث.
126394487 c63e1433 a991 44e0 9f6a f9f9254a7e22

وعلى الرغم من عدم شغله منصباً رسمياً في الحكومة، فإن دوغين حليف مقرب من الرئيس الروسي، ويقول الخبراء إن كتاباته القومية المتطرفة هي التي شكّلت رؤية بوتين للعالم.

وسبق للفيلسوف الروسي أن أعرب عن دعمه للغزو الروسي لأوكرانيا، وفُرضت عليه عقوبات أميركية عام 2015 لتورطه المزعوم في ضم موسكو لشبه جزيرة القرم عام 2014.

أما ابنته داريا (29 عاماً) فكانت تعمل صحافية ومعلّقة بارزة، وقد أيّدت الغزو الروسي لأوكرانيا.

وكان من المقرر أن يعود دوغين وابنته من فعالية مساء السبت، في نفس السيارة، قبل أن يتخذ الفيلسوف الروسي قراراً في اللحظة الأخيرة بأن يعود كل منهما بمفرده، وفقاً لما نقلته المنصة الإعلامية الروسية «112».

اقرأ ايضاً
بوريس جونسون يتعهد باتخاذ تدابير للتعامل مع ارتفاع كلفة المعيشة

وأظهرت لقطات نُشرت على تطبيق «تلغرام» ولم يتم التحقق من صحتها، دوغين وهو يشاهد احتراق سيارة ابنته وهو في حالة من الصدمة، بينما تصل خدمات الطوارئ إلى مكان حطام السيارة المحترق.

وقالت السلطات الروسية إنها تُجري تحقيقاً في الحادث، مؤكدين أنهم سيقومون بإجراء فحوصات الطب الشرعي لمحاولة تحديد ما حدث بالضبط.





منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى