الاخبار العاجلةسياسة

لوباريزيان: بعد 6 أشهر من الحرب لماذا تخشى استخبارات أوكرانيا الأسبوع الحالي بشكل خاص؟

يصادف عيد استقلال أوكرانيا هذا العام غدا الأربعاء 24 أغسطس/آب، أي بعد 6 أشهر بالتمام والكمال من بدء الحرب، وقد حذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من أعمال روسية “مثيرة للاشمئزاز بشكل خاص”. تتساءل صحيفة “لوباريزيان” (Le Parisien) الفرنسية عن تلك الأعمال التي يشير إليها الرئيس الأوكراني.

للرد على هذا السؤال، بدأت الصحيفة بقول فولوديمير زيلينسكي إنه يخشى أن تضاعف روسيا من الاستفزازات الوحشية، مضيفا أن هدف موسكو هو “إذلالنا.. وعلينا أن نتوخى الحذر واليقظة”، على حد تعبيره.

ومع ذلك، ما طبيعة المخاطر على الأرض؟ وما تلك الاستفزازات الروسية التي “لا يمكن استبعادها على الإطلاق”، وفقا لسامانثا دي بينديرن، الباحثة في المعهد الملكي للشؤون الدولية “تشاتام هاوس” (Chatham House) والمتخصصة في القضايا الروسية، التي لم تستبعد أن تتخذ موسكو “إجراءات انتقامية لوفاة داريا دوغين، ابنة الفيلسوف المقرب من الكرملين، فضلا عن الهجمات الأخيرة في شبه جزيرة القرم”.

وقالت لوباريزيان إن أجهزة الاستخبارات الأوكرانية شديدة الانتباه في الأيام الأخيرة للتحركات العسكرية في غرب روسيا، حيث تم إغلاق العديد من المناطق الجوية أمام الطيران المدني في الفترة من 22 إلى 25 أغسطس/آب الجاري.

اقرأ ايضاً
الهند.. حزب مودي يأمر المسؤولين بالحذر الشديد في الحديث عن الدين وسط غضب متصاعد بالعالم الإسلامي

وحسب تقديرات السفير الفرنسي السابق بموسكو جان دي جلينياستي، فإن اتهام موسكو لأوكرانيا بالمسؤولية عن وفاة ابنة ألكسندر دوغين والموت المشبوه لضابط مخابرات أوكراني محلي “يجعلنا نخشى ظهور بُعد إرهابي في هذا الصراع”، وهو ما يمثل “نقطة تحول فيه”، وفقا للسفير.

وقالت الصحيفة إن هذه القراءة تتفق جزئيًا مع تحليل جيروم بيليستراندي، رئيس تحرير مجلة “ديفانس ناسونال” (Défense nationale) الفرنسية، الذي يرى أنه بعد 6 أشهر من الصراع “روسيا غير قادرة على كسب الحرب في ظل الظروف الحالية، لكن أوكرانيا لا تستطيع هي الأخرى صد الهجمات الروسية، فمن سيتمكن في النهاية من تغيير هذا الوضع الراهن؟”، يتساءل بيليستراندي.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى