الاخبار العاجلةسياسة

«الوزراء السعودي» يؤكد على تجسيد مكانة المملكة ودورها الإقليمي والدولي

تناول مجلس الوزراء السعودي ما توليه المملكة من الحرص على تعزيز العلاقات وتطويرها مع كثير من الدول «الشقيقة والصديقة»، من خلال تبادل الزيارات وتوطيد أواصر التعاون والتشاور، بما يجسد مكانة المملكة ودورها الإقليمي والدولي.
جاء ذلك ضمن الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء الثلاثاء في جدة، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛ حيث أشاد بنتائج مباحثات ولي العهد السعودي، والرئيس الأوزبكي، وما اشتملت عليه زيارته الرسمية للسعودية من توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم. واطلع المجلس على فحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه ولي العهد من المستشار الألماني.
واستعرض مجلس الوزراء النجاحات التي تم تحقيقها في مجال التعليم، ومنها التقدم في 16 مؤشراً من مؤشرات التنافسية العالمية، وصعود 8 مراكز مقارنة بالعام الماضي، وفق الكتاب السنوي للتنافسية العالمية لعام 2022م.
وأقر المجلس عدداً من الإجراءات، منها التباحث مع الجانب الكوري في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين المعهد الملكي للفنون التقليدية في السعودية وجامعة كوريا الوطنية للتراث الثقافي في مجال الفنون التقليدية.
كما فوّض المجلس وزير العدل، أو من ينيبه، بالتوقيع مع الجانب الغامبي على مشروع مذكرة تفاهم للتعاون بين وزارة العدل في المملكة ووزارة العدل في غامبيا.
وقرر التباحث مع الدول المتوقع انضمامها إلى المركز العالمي للاستدامة السياحية في شأن نموذج مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة السياحة في السعودية، ووزارات السياحة في الدول الأخرى، والتباحث مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في شأن مشروع الاتفاقية بين السعودية و(اليونيسكو) لتشغيل المركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم العام، باعتباره مركزاً من الفئة الثانية تحت إشراف اليونيسكو.
كما قرر المجلس التباحث مع الجانب العماني في شأن مشروع مذكرة تعاون بين الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في السعودية وهيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في سلطنة عمان في مجال تنمية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال.
وأقرّ اتفاقية بين السعودية وبنغلاديش حول التعاون والمساعدة المتبادلة في المسائل الجمركية، والموافقة على مذكرة تفاهم بين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، وعلى مشروع اتفاق إنشاء مجلس التنسيق الأعلى السعودي – الإندونيسي. ووافق على نظام السياحة.
وقرر مجلس الوزراء الموافقة على نقل ملكية الأصول، ومنح الحقوق، ونقل الالتزامات والحقوق المالية والتعاقدية للدولة، ذات العلاقة بالخدمات الصحية التي تقدمها وزارة الصحة، إلى شركة الصحة القابضة أو أي من شركاتها التابعة.
وقرر المجلس تعيين المهندس أيمن إسحاق أفغاني عضواً في مجلس إدارة صندوق التنمية الصناعية السعودي، ممثلاً لوزارة الاقتصاد والتخطيط، وتجديد عضوية الدكتور حاتم دخيل الدخيل، وتعيين المهندس عبد الرحمن أحمد شمس الدين، عضواً ممثلاً من القطاع الخاص، في مجلس إدارة المركز الوطني لأبحاث وتطوير الزراعة المستدامة «استدامة».
واطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقارير سنوية لوزارة النقل والخدمات اللوجستية، والهيئة العامة للإحصاء، والمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، وهيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية، واتخذ ما يلزم حيال تلك الموضوعات.

اقرأ ايضاً
نبيذ وطاولة ورقص واحتضان.. قصص صور سببت متاعب لزعماء ومسؤولين

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى