العالم

بعد 6 أشهر على حرب أوكرانيا… غوتيريش يحذّر من عواقبها «العبثية»


رأى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم (الأربعاء)، أن مرور ستة أشهر على الحرب في أوكرانيا «محطة مفصلية حزينة ومفجعة».
وقال غوتيريش أمام مجلس الأمن: «يمثل اليوم محطة مفصلية حزينة ومفجعة بعد ستة أشهر من غزو روسيا لأوكرانيا في 24 فبراير (شباط)».
كما ندد بـ«عواقب هذه الحرب العبثية، خارج حدود أوكرانيا»، وجدد قلقه «العميق» إزاء الأعمال العسكرية حول محطة زابوريجيا للطاقة النووية، مشدداً على أن «أي تصعيد آخر للوضع قد يؤدي إلى التدمير الذاتي».
وشدد الأمين العام العائد من زيارة لأوكرانيا وتركيا مع التركيز خصوصاً على صادرات الحبوب من أوكرانيا التي استؤنفت بفضل اتفاق دولي وُقّع في يوليو (تموز)، على التهديد الذي ما زال قائماً للأمن الغذائي العالمي.
وقال: «في عام 2022 يوجد ما يكفي من الغذاء في العالم، المشكلة تكمن في التوزيع غير المتكافئ. لكن إذا لم نحقق الاستقرار في سوق الأسمدة في 2022، لن يكون هناك ما يكفي من الغذاء في 2023».
وأودت الحرب بحياة آلاف المدنيين وأجبرت أكثر من ثلث سكان أوكرانيا البالغ عددهم 41 مليوناً على ترك منازلهم ودمّرت مدناً وهزّت الأسواق العالمية. ويعتريها الجمود إلى حد بعيد مع عدم وجود احتمال فوري لمحادثات سلام.
ويصادف مرور ستة أشهر على الغزو الروسي لأوكرانيا مع يوم الاستقلال بمرور 31 عاماً على انفصالهم عن الاتحاد السوفياتي الذي هيمنت عليه روسيا.

اقرأ ايضاً
بايدن يعلن عن مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بنحو ثلاثة مليارات دولار



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى