مجتمع

فكرة تخزين الدولار كارثية.. يوسف الحسيني يوضح: لماذا دعا المصريين للذهاب إلى البنوك قبل 15 سبتمبر؟

كتب- محمد عمارة:

قال الإعلامي يوسف الحسيني، معلقًا على دعوته المصريين إلى تبديل مدخراتهم من الدولار قبل 15 سبتمبر المقبل: “إن هذا التصريح غير مضر ولا يصح أن يوضع الدولار في البيت؛ فمكانه في البنوك”.

وأضاف الحسيني، في تصريحات أدلى بها إلى “مصراوي”، أن الدولار مكانه ليس المنزل وعادة بيتحط في البنك، إلا إذا كانت هناك أغراض من وجود الدولار مثل احتياجه خلال السفر؛ في أية مهمة سواء للعمل أو الفسحة، “ولو معاك أكتر من احتياجاتك يبقى بتعمل بيه إيه؟!”.

وتابع الإعلامي: “لازم نكون متفقين على القاعدة الأساسية؛ هل العُملة الصعبة محلها التخزين المنزلي؟ أم محلها توضع في البنوك؟ وهل يوجد أي مجتمع في الدنيا بيخزن الدولارات في المنزل؟!”.

وأوضح الحسيني أن “فكرة تخزين الدولار كارثية، واللي يخزن عملة صعبة أو محلية في منزله يبقى عندك اقتصاد موازٍ والدولة لا تعلم عنها شيئًا”.

واستطرد الحسيني: “وارد تكون هناك سوق موازية للدولار؛ وده معناه أن الدولار لا يكون موجود في القطاع المصرفي، ولازم نسأل أي خبير اقتصادي: هل توجد سوق سوداء؟ لو قال مفيش (خير وبركة)، يبقى مفيش أي أزمة.. ولو قال فيه يبقى دي الأزمة من أن العملة الصعبة لا تدخل القطاع المصرفي”.

اقرأ ايضاً
174 ألف منشأة تجارية تملكها النساء في السعودية بنمو 37%

وقال الإعلامي يوسف الحسيني بشأن تحديد موعد 15 سبتمبر للتخلص من الدولار: “أعتقد أنه سيكون هناك متغيرات كثيرة بتحصل في السياسة العالمية وسيكون من شأنها أن الأمور ستهدأ كثيرًا، وخلينا نلاحظ حاجة، بقالنا 48 ساعة الدولار سعره مستقر”.

وتابع الحسيني: “أي حد يمتلك دولار يغيره في البنك، وهذا يعتبر واجبًا اقتصاديًّا تجاه الوطن”، مشيرًا إلى أنه لا يهتم بما يُقال عنه في السوشيال ميديا ولا يتابعه.

يُذكر أن الإعلامي يوسف الحسيني، دعا المصريين إلى تبديل مدخراتهم من العملة الصعبة؛ خصوصًا الدولار، قبل 15 سبتمبر، قائلًا: “الفترة القادمة ستشهد تدفقات استثمارية على مصر”.

وقال الحسيني خلال برنامجه على القناة الأولى: “نصيحة لوجه الله، اللي عنده دولار يطلعه ويوديه البنك قبل 15 سبتمبر.. محبة وجدعنة مني؛ الحق”.

وأضاف الحسيني: “زمان ماحدش سمع الكلام، وبعدها الجميع جري يغيَّر الدولار في البنك.. طيب الحق”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى