العالم

سلطات ميانمار تعتقل مبعوثة بريطانيا السابقة


قال شخصان مطلعان اليوم (الخميس) إن السلطات في ميانمار احتجزت السفيرة البريطانية السابقة لدى الدولة الواقعة في جنوب شرقي آسيا التي سيطر الجيش على الحكم فيها العام الماضي.
وذكر المصدران، اللذان طلبا عدم الكشف عن هويتهما نظراً لحساسية الموضوع، أن فيكي بومان، التي تدير حالياً مركز ميانمار للأعمال التجارية المسؤولة، وزوجها هتين لين وهو فنان من ميانمار وسجين سياسي سابق، اعتقلا أمس (الأربعاء)، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.
وقال مصدر مطلع إنها وزوجها متهمان بارتكاب مخالفات تتعلق بالهجرة. وكانا قد وضعا قيد الحبس الاحتياطي وتم إرسالهما إلى سجن إنسين في ضواحي العاصمة التجارية يانجون، حيث يحتجز العديد من السجناء السياسيين.
ولم يرد متحدث باسم المجلس العسكري في ميانمار على المكالمات التي تطلب التعليق.
وتعيش ميانمار حالة من الفوضى السياسية والاقتصادية منذ أن أطاح الجيش بحكومة منتخبة في أوائل عام 2021. واعتُقل آلاف المعارضين أو احتجزوا، ويقاتل الجيش المقاومة المسلحة في شتى أنحاء البلاد.
وقال متحدث باسم السفارة البريطانية: «نحن قلقون من اعتقال امرأة بريطانية في ميانمار. نحن على اتصال بالسلطات المحلية ونقدم المساعدة القنصلية». ولم يذكر المتحدث اسم المرأة.
عملت بومان سفيرة في ميانمار من 2002 إلى 2006 وتتمتع بأكثر من ثلاثة عقود من الخبرة في البلاد.
وزوجها هتين لين هو أحد أشهر الفنانين في ميانمار وناشط مخضرم قضى ستة أعوام ونصف العام، بين عامي 1998 و2004. في السجن لمعارضته للمجلس العسكري السابق.

اقرأ ايضاً
غضب روسي بعد فرض ليتوانيا قيوداً على نقل البضائع إلى كالينينغراد



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى