الاخبار العاجلةمجتمع

نظمي النصر تحول الى فرعون يحاول بناء اهرامات 2030

صحيفة Money Week الإنجليزية: هروب عدد كبير من المهندسين والمعماريين والمدراء التنفيذيين ومصممي الخرائط من مشروع نيوم السعودية بسبب الإدارة الوحشية لـ”نظمي النصر”.

كتبت صحيفة Money Week في تقرير يوم الثلاثاء: مشروع نيوم على ساحل البحر الأحمر، اصبح مصدر قلق خاص لولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان. حيث واجه المشروع الذي يجب أن يكتمل في عام 2030 عقبات خطيرة، من أهمها رفض العمالة الأجنبية مواصلة العمل في هذا المشروع.

بحسب التقرير، فإن المعاملة غير اللائقة والوحشية لكبار المديرين وعلى رأسهم نظمي النصر، الرئيس التنفيذي لشركة نيوم، هي السبب الرئيسي لإحجام الموظفين الأجانب عن الاستمرار في العمل في مدينة نيوم.

يقال إن نظمي النصر ميز بين الموظفين ونسب إلى بعضهم أمور غير واقعية، كما هدد بقتل بعض الموظفين الأجانب بالسلاح في هذا المشروع.

النصر هو الذراع التنفيذية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مشروع نيوم، ومؤخرًا في اجتماع مع أعضاء مجلس إدارة الشركة، قام بتهديد الموجودين وكأنه فرعون يأمر عبيده في صناعة الاهرامات وقال لهم أنه سوف يطلق عليهم النار في حال لم تصله معلومات دقيقة عن المشروع.

نيوم

بعد هذا الحادث، استقال العديد من الموظفين الأجانب في مشروع نيوم بشكل جماعي واعتذروا عن مواصلة العمل خوفاً على حياتهم.

بطبيعة الحال، فإن هروب الموظفين الأجانب في مشروع نيوم ليس هو المشكلة الوحيدة التي ابتلي به ولي العهد. بل اصبحت قضايا أخرى مثل قضايا حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، وخاصة إعدام المعارضين، والحرب المدمرة في اليمن سبباً اخر لهذا الأمر.

في صيف عام 2020، علقت شركتان رئيسيتان لألعاب الكمبيوتر أنشطتهما الراعية في مشروع نيوم بعد استياء جمهورهما. وقد طلب عملاء هاتين الشركتين عدم مشاركتهم في مشروع نيوم بسبب قضايا حقوقية في المملكة العربية السعودية.

نظمي النصر ليس السبب الوحيد

نيوم

ذكر الموظفون السابقون والحاليون في مشروع نيوم أن النقل المستمر والمتعدد لموظفي هذا المشروع من قبل كبار المديرين هو سبب آخر لبطء تقدم المشروع. وفقًا لاقوالهم، فقد مرت 5 سنوات على بدء عملية البناء في مدينة نيوم، ولا يزال هذا المشروع في مراحله الأولية بسبب عمليات النقل العديدة للموظفين.

اقرأ ايضاً
ختام تقييم المشاركين في مسابقة السلطان قابوس للقرآن بجنوب الشرقية

في هذا الصدد، يعتقد الخبراء أنه في السنوات الخمس الماضية، لم يتم إحراز أي تقدم بل ولا يزال هذا المشروع في مستوى التخطيط. كما أن العديد من المشاريع الأساسية في هذه المدينة لم تبدأ مرحلة التشغيل بعد.

وفي هذا الصدد ، اعترف نظمي النصر الرئيس التنفيذي لشركة نيوم المساهمة ، في نوفمبر 2021 ، بأننا نعيش في حرب مع الزمن ، وأنه من الصعب جدًا تنفيذ هذا المشروع في الوقت المحدد (2030).

في وقت سابق، في يناير 2022 كانت صحيفة Sun الإنجليزية قد أعلنت عن الظروف الصعبة والمرهقة للعمال في مشروع نيوم.

لذلك، وبحسب التقرير المنشور حول هذا الموضوع يجب على العمال الأجانب الناشطين في مشروع نيوم العمل لساعات طويلة، لأن كبار مديري المشروع يؤكدون على ضرورة استكماله بحلول عام 2030. وزادت هذه المشكلة من ضغط العمل على العمال وتسببت في هروبهم من الاستمرار في المشاركة في هذا المشروع.

نيوم هي مدينة مخططة في محافظة تبوك في شمال غرب المملكة العربية السعودية، ومن المتوقع أن تكون صالحة للسكن في السنوات القادمة. من المخطط استخدام التقنيات الذكية في المدينة وأيضًا أن تكون مقصدًا سياحيًا. يقع موقع مشروع نيوم شمال البحر الأحمر وشرق مصر عبر مضيق تيران وجنوب الأراضي المحتلة والأردن.

في حديثه إلى بلومبرج في أكتوبر 2018 ، أعلن محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية، أن مشروع نيوم سيكتمل في عام 2025 وأن المرحلة الأولى على وشك الاكتمال. في وقت لاحق، تم الإعلان عن عام 2030 باعتباره العام الأخير للمشروع.

وتقدر تكلفة هذا المشروع بنحو 500 مليار دولار لكن البعض يقدرها بأكثر من هذا المبلغ. في 29 يناير 2018، أنشأت المملكة العربية السعودية شركة مساهمة تسمى نيوم برأس مال قدره 500 مليار دولار. من المخطط أن يتم توفير موارد الطاقة لهذه المدينة بالكامل من خلال مصادر الطاقة المتجددة.

المصدر: رأي الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى