رياضة

كن خاسرات وبعد خلعها فزن بالمباراة.. قصة كمامات منتخب الصين للسيدات

انتهى الشوط الأول من مواجهة الصين وإيران في كأس آسيا لكرة الطائرة بخسارة “الصينيات” 24-26 ولكن إذا عرف السبب بطل العجب، فاللاعبات الصينيات كن يلعبن المباراة مرتديات كمامات، الأمر الذي أثار ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع انطلاق الشوط الثاني من المباراة المقامة في الفلبين، خلعت اللاعبات الصينيات الكمامات -المفروضة لحمايتهن من فيروس “كوفيد 19”- وسيطرن على المباراة وفزن بها 3-1 بحسب تقرير لوكالة “بلومبيرغ“.

وعلى الرغم من تحقيق المنتخب الصيني للفوز فإن الحادثة أثارت ضجة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي في الصين، حيث تفرض قيود صارمة لمواجهة وباء كورونا من خلال عدم التسامح مطلقا مع خلع الأقنعة والحجر الصحي الإلزامي والاختبارات المستمرة.

وعبّر صينيون عن غضبهم على السلطات لعدم اهتمامها بصحة الرياضيين من أجل إنجاح إستراتيجية “صفر كوفيد” التي تتبعها البلاد.

وكتب أحد مستخدمي شبكة “ويبو” المعروفة بـ”تويتر” الصيني، بعد المباراة قائلا: “ارتداء اللاعبات لأقنعة الوجه في المنافسات الرياضية أمر غير مسؤول للغاية.. أليس هؤلاء بشرا؟”.

وكتب مستخدم آخر “هل الصحة أهم أم الأداء؟.. إذا كنتم تريدون الحصول على نتائج، فلا تقدموا على هذا الفعل مجددا.. لا يستطيع الأشخاص العاديون التنفس جيدا عند ارتداء القناع وصعود السلالم فما بالك بالرياضيين.. هل تريدون خنق الناس؟!”.

اقرأ ايضاً
برشلونة يخسر أمام ريال مدريد بثنائية وميسي يرتجف من البرد (فيديو)

وقال ثالث “إلى متى تستمر مهزلة ما يسمى بالوقاية من الوباء؟ هل نريد أن نصبح مصدر سخرية لباقي بلدان العالم؟”.

وبعد المباراة، أصدر اتحاد الكرة الطائرة الصيني بيانا اعتذر فيه عن الإجراء وقال إن القرار اتخذ بسبب “نقص الخبرة”.

وتفرض الصين استخدام واحدة من أكثر قيود مواجهة تفشي “كوفيد-19” صرامة في العالم، بما في ذلك فرض ارتداء أقنعة الوجه في الأماكن الداخلية والخارجية، إضافة لعمليات إغلاق شديدة ومفاجئة وإجراءات منع السفر والتنقل.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى