الاخبار العاجلةالعالم

دول الاتحاد الأوروبي ستواجه 10 فصول رهيبة من البرد القارص

حذر وزير الطاقة البلجيكي من أن دول الاتحاد الأوروبي ستواجه “خمسة إلى عشرة” فصول شتاء “رهيبة” إذا لم يتم فعل أي شيء لخفض أسعار الغاز الطبيعي.

تتصاعد الدعوات لفرض سقف على مستوى الاتحاد الأوروبي على سعر الغاز وفصله عن سعر الكهرباء.

تكافح دول الاتحاد الأوروبي مع زيادات هائلة في أسعار الطاقة منذ غزت روسيا التي تعد مورد الغاز الرئيسي لاوروبا، أوكرانيا في فبراير.

الغاز الروسي

لكن ألمانيا تقول إنها تعيد تزويد مخازن الغاز لديها بأسرع مما كان متوقعاً.

تحاول الدول الغربية التي تدعم أوكرانيا خفض كمية الغاز والنفط الروسية التي تستوردها. روسيا التي زودت الاتحاد الأوروبي بنسبة 40٪ من الغاز العام الماضي، قامت بدورها بتقييد الإمدادات على الدول التي فرضت عليها عقوبات اقتصادية.

كتبت وزيرة الطاقة البلجيكية تيني فان دير سترايتين على تويتر أن أسعار الغاز في أوروبا بحاجة إلى التجميد على وجه السرعة، مضيفة أن الرابط بين أسعار الغاز والكهرباء كان مصطنعًا ويحتاج إلى الإصلاح.

بينما اضلفت: “ستكون فصول الشتاء الخمسة أو العشرة القادمة رهيبة إذا لم نفعل شيئًا”. “يجب أن نتحرك على المستوى الأوروبي بأقصى سرعة، وأن نعمل على تجميد أسعار الغاز”.

دول الاتحاد الأوروبي تحذر من تأثير نقص الغاز على الكهرباء

و من ناحية اخرى ارتفعت أسعار الكهرباء في أوروبا، ووصلت إلى مستويات قياسية هذا الأسبوع. والسبب هو ان الغاز هو مصدر رئيسي لتوليد الكهرباء.

اقرأ ايضاً
منظمة حقوقية ترفع شكوى ضد الامارات لدى الأمم المتحدة بسبب "احمد منصور"!!

في ألمانيا، وصل عقد الكهرباء للسنة المقبلة إلى 995 يورو لكل ميغاواط يوم الجمعة بينما ارتفع في فرنسا إلى 1130 يورو. وتشير وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن هذا يمثل زيادة بأكثر من عشرة أضعاف في كلا البلدين عن العام الماضي.

وقال المستشار النمساوي كارل نهامر”علينا أن نوقف هذا الجنون الذي يحدث الآن في أسواق الطاقة”.

وقال إن أسعار الكهرباء يجب أن تنخفض، ودعا الاتحاد الأوروبي إلى فصل أسعار الكهرباء والغاز.

وأضاف “لا يمكننا السماح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتحديد سعر الكهرباء في أوروبا كل يوم”.

ازمة الطاقة

تسابق ألمانيا أكبر مستورد للغاز الروسي في عام 2020- لتعزيز احتياطياتها من الغاز قبل الشتاء على الرغم من قطع روسيا الإمدادات.

وتهدف إلى ملء طاقتها من الغاز إلى 85٪ بحلول أكتوبر. لقد نفذت تدابير لتوفير الطاقة للقيام بذلك.

وقال وزير الاقتصاد روبرت هابيك إن مثل هذه الإجراءات إلى جانب شراء الغاز من موردين بديلين- مكنت ألمانيا من تحقيق هدفها في وقت أقرب مما كان متوقعًا.

وقدر أنه يمكن لدول الاتحاد الأوروبي الوصول إلى هدف 85٪ بحلول بداية سبتمبر.

المصدر: رأي الخليج + bbc

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى