مجتمع

إشادة دولية بدور لجنة الإعلام الرياضي بـ”جمعية الصحفيين” في دعم “مونديال قطر”

مسقط- الرؤية

أشاد جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، بالتعامل المهني والتنظيم المُحترف الذي قامت به لجنة الإعلام الرياضي بجمعية الصحفيين العمانية، عندما استضافت الملتقى الإعلامي الخليجي والعربي الرياضي في محافظة ظفار، تحت عنوان “كأس العالم في ربوع عُمان”، والذي شهد اهتماما رسميا في السلطنة وانتشارا إعلاميا واسعا على مستوى الوطن العربي.

صور (1).jpeg
 

وقال ميرلو إن الفعالية الإعلامية التي جرت بالسلطنة، وشاركت فيها لجنة المشاريع والإرث لمونديال قطر بحضور إعلامي خليجي وعربي رسمي، حققت نجاحا كبيرا وقدمت دعما لمونديال قطر 2022، الذي سيُقام للمرة الأولى في المنطقة العربية.

وأضاف رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضة، أن لجنة الإعلام الرياضي بجمعية الصحفيين العمانية، أثبتت أنها من أكثر اللجان الإعلامية تفاعلا مع الأحداث في المنطقة والعالم، وذلك من خلال تواصلها المستمر منذ عام 2005 وحضورها اللافت في مختلف فعاليات الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، ودورها الكبير في صياغة مشهد الإعلام الرياضي في المنطقة الخليجية والعربية والآسيوية، بما يخدم المصلحة العامة وخصوصا مهنة الإعلام الرياضي.

اقرأ ايضاً
سعود بن نايف يرعى مُلتقى الممارسات الوقفية 2022م نهاية سبتمبر القادم

ورحب جياني ميرلو بوفد الإعلام الرياضي بجمعية الصحفيين العمانية للمشاركة في الكونجرس الدولي للصحافة الرياضية، والذي سيقام بمدينة روما الإيطالية في الأسبوع الأول من أكتوبر المُقبل، والذي سيكون للجنة الإعلام الرياضي العمانية حضورها الدولي الخاص فيه من خلال تخصيص عرض عن السلطنة أمام أكثر من 300 صحفي من جميع دول العالم.

وأكد ميرلو أن اللجنة تحظى بدعم الكونجرس الدولي لاستضافة أحداث عالمية في السلطنة مع بداية العام المقبل، وذلك من خلال التنسيق المشترك لاحتضان اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، الذي يضم أبرز الصحفيين في العالم، وكذلك استضافة اللجنة المشرفة على جوائز الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، والتي تضم نخبة الإعلام الرياضي، وهو الحدث الذي سيضم عددًا من الفعاليات المهمة وسيشكل نقطة تحول.

كما رحب جياني ميرلو بالوفد الرسمي لجمعية الصحفيين العمانية برئاسة الدكتور محمد العريمي رئيس جمعية الصحفيين العمانية في الكونجرس الذي سيحضره أكثر من 175 دولة.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى