اقتصاد

تراجع طفيف للتضخم السنوي في أمريكا

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت اليوم الثلاثاء تراجعا طفيفا في وتيرة ارتفاع أسعار المستهلك في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي.

وذكرت وزارة العمل الأمريكية أن مؤشر أسعار المستهلك ارتفع خلال الشهر الماضي بنسبة 1ر0% شهريا بعد ارتفاعه بنسبة صفر في المئة خلال الشهر السابق، في حين ارتفع المؤشر بنسبة 3ر8% سنويا خلال الشهر الماضي ، مقابل 5ر8% خلال تموز/يوليو الماضي بفضل تراجع أسعار البنزين خلال الفترة الأخيرة.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن مؤشر أسعار المستهلك الأساسي الذي يستبعد أسعار الطاقة والغذاء الأشد تقلبا ارتفع خلال الشهر الماضي بنسبة 6ر0% شهريا و3ر6% سنويا، ليسجل أول ارتفاع سنوي منذ ستة أشهر. وكانت أسعار المسكن والغذاء والرعاية الطبية من أكبر المساهمين في ارتفاع الأسعار.

في الوقت نفسه أظهرت نتائج مسح اقتصادي لبنك الاحتياط الاتحادي لنيويورك تراجعا حادا في توقعات المستهلكين لمعدل التضخم في الولايات المتحدة خلال السنوات المقبلة، وهو ما يمثل نبأ سار لصناع السياسة النقدية الأمريكية الذين يكافحون لكبح جماح التضخم.

وبحسب مسح المستهلكين خلال الشهر الماضي، من المتوقع تراجع معدل التضخم خلال السنوات الثلاث المقبلة إلى 8ر2% سنويا، مقابل 2ر3% في مسح تموز/يوليو الماضي و6ر3% في حزيران/يونيو الماضي.

اقرأ ايضاً
غارديان: الاتحاد الأوروبي سيتراجع عن فرض سقف لسعر الغاز الروسي

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن المستهلكين الذين شملهم مسح بنك الاحتياط الاتحادي لنيويورك خلال الشهر الماضي يتوقعون وصول معدل التضخم خلال العام المقبل إلى 7ر5% في حين كانوا يتوقعون في الشهر السابق تضخم بمعدل 2ر6% للعام المقبل. وبالنسبة للسنوات الخمس المقبلة توقع المستهلكون خلال الشهر الماضي تضخما سنويا بمعدل 2%، مقابل 3ر2% في الشهر السابق.

يشمل المسح الذي أجري عبر الإنترنت حوالي 1300 مستهلك.

1000 49d5dabc7f

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى