رياضة

هل الدوري السعودي أو الأميركي الوجهة التالية لرونالدو؟ وهل يصبح الأعلى أجرا بالعالم؟

إغلاق فترة الانتقالات الصيفية في أوروبا لم يضع حدا للشائعات حول مستقبل كريستيانو رونالدو الذي تتزايد رغبته في الرحيل بعد أن أصبح لاعبا احتياطيا غير مؤثر مع مانشستر يونايتد، خاصة في ظل وجود عرض فلكي مفتوح من السعودية وآخر بالدوري الأميركي.

وتم تهميش دور رونالدو (37 عاما) -الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم الحالي- مع مانشستر يونايتد، حيث لم يسجل أي هدف ولم يشارك سوى مرة واحدة في التشكيلة الأساسية في 6 مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز تحت قيادة المدرب الهولندي الجديد إيريك تن هاغ.

هل يصبح رونالدو الأعلى أجراً بالعالم؟

وبعد أن كشفت شبكة “سي إن إن” (CNN) البرتغالية أن رونالدو رفض عرضًا بقيمة 242 مليون يورو (245.5 مليون دولار) من نادي الهلال السعودي، لمدة عامين، وهو ما كان سيجعله اللاعب الأعلى أجراً في العالم، أظهرت تقارير أخرى تغيرا في موقف النجم البرتغالي.

وأكدت التقارير تغير موقف رونالدو من العرض السعودي المغري جدا في ظل تراجعه الرهيب مع يونايتد، وبالتزامن مع تصريحات رئيس الاتحاد السعودي ياسر المسحل لموقع “ذا أثليتيك” التي أكد فيها أن النجم البرتغالي مرحب به في أي وقت، وفي ظل رفضه من جميع الأندية الأوروبية التي عرضه عليها وكيله خروخي مينديز خلال الانتقالات الصيفية الأخيرة.

اقرأ ايضاً
الاتحاد السعودي يعلن موعد نهائي كأس الملك بين التعاون والفيصلي.. ومفاجأة للجماهير

وقال المسحل “أحب رونالدو كلاعب، وأود أن أراه يلعب في السعودية، لكن للأسف هذا لا يمكن حدوثه قبل يناير/كانون الثاني. صفقة بهذا الحجم ستأتي بنتائج إيجابية هائلة، الجميع يعلمون إنجازات رونالدو، كما أنه مثل أعلى كلاعب”.

رونالدو والدوري الأميركي

وذكرت صحيفة “ماركا” (MARCA) الإسبانية أن وجهة رونالدو القادمة قد تكون في الدوري الأميركي للمحترفين، وبالتحديد مع فريق إنتر ميامي الذي يشارك في ملكيته ديفيد بيكهام نجم المنتخب الإنجليزي ومانشستر يونايتد الأسبق، والذي لم يخف اهتمامه بالتعاقد مع رونالدو وليونيل ميسي.

وقالت ماركا إنه بالتأكيد سيرحب به في الدوري الأميركي وسيبذل القائمون عليه كل ما بوسعهم للتعاقد مع نجم بحجم رونالدو المتوج بالكرة الذهبية 5 مرات، ليصبح بالتأكيد أحد أهم التعاقدات في تاريخ الدوري الأميركي.

ويعتمد بيكهام على أن النجم البرتغالي الذي سيكمل 38 عاما في فبراير/شباط القادم في ختام مسيرته الكروية مهتم بخوض تجربة وتحد جديد خارج أوروبا، وقد تمثل الولايات المتحدة وجهة مفضلة له خاصة وأنها مجال رحب للاستثمار الذي اقتحمه بقوة قبل عدة سنوات، إلا أن ضخامة العرض السعودي من الصعب أن ينافسه عرض الدوري الأميركي كما يصعب أن يرفضه أي لاعب حتى لو كان رونالدو.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى