اقتصاد

النفط يستقر وسط مخاوف من ضعف الطلب وشح الإمدادات

شهدت أسعار النفط استقرارا اليوم الخميس، إذ وازنت المخاوف من ضعف الطلب وقوة الدولار قبل رفع كبير محتمل لأسعار الفائدة أثر بواعث القلق من شح الإمدادات والتي عادة ما ترفع الأسعار.

وأعلنت وكالة الطاقة الدولية هذا الأسبوع أن نمو الطلب على النفط سيتوقف في الربع الرابع. كما استقر الدولار اليوم قرب مستوياته المرتفعة التي سجلها في الآونة الأخيرة، بدعم من توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) سيستمر في تشديد السياسة النقدية.

وتراجع خام برنت عشرة سنتات، أو 0.1 في المئة، إلى 94.00 دولار للبرميل بحلول الساعة 0855 بتوقيت جرينتش. وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 44 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 88.04 دولار.

وأثارت الاشتباكات الجديدة بين أرمينيا وأذربيجان المنتجة للنفط، فيما له صلة بنزاع مستمر منذ عقود بين الدولتين السوفيتيتين السابقتين، قلقا بشأن الإمدادات رغم أن مسؤولا أرمينيا كبيرا قال الأربعاء إنه تم الاتفاق على هدنة.

وكانت البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة أظهرت ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية ونواتج التقطير أكثر من المتوقع في الأسبوع الأخير، مما يشير إلى ضعف الطلب على الوقود ويحد من أسعار النفط.

اقرأ ايضاً
تباين بأسواق الأسهم في بورصات الخليج مع ارتفاع أسعار النفط

ويعتبر الدولار القوي من العوامل المؤثرة بالسلب على الطلب على النفط، إذ تصبح السلع المقومة بالدولار، ومنها النفط الخام، أكثر كلفة بالنسبة للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى