مجتمع

بمشاركة 30 دولة.. افتتاح الدورة السادسة للملتقى الدولي لفنون ذوي القدرات الخاصة “أولادنا”

كتب- يوسف عفيفي:

انطلق منذ قليل، من المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، حفل افتتاح الدورة السادسة للملتقي الدولي لفنون ذوي القدرات الخاصة (أولادنا) بالدمج مع مهرجان الفنون والفلكلور الأفروصيني، والذي تنظمه مؤسسة أولادنا لفنون ذوي القدرات الخاصة برئاسة الأستاذة سهير عبد القادر تحت شعار “كلنا إنسان” وتستمر فعالياته حتى 21 سبتمبر الجاري.

جاء ذلك تحت رعاية وزارات السياحة والآثار، والتضامن الاجتماعي، والثقافة، والشباب والرياضة، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والمجلس القومي للمرأة، والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.

حضر حفل الافتتاح الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وغادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، وعمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، وممثلين عن وزارتي الشباب والرياضة والتخطيط والتنمية الاقتصادية، وعن الشركة القابضة مصر للطيران، وعدد من سفراء الدول الأجنبية والعربية بالقاهرة.

من جانبه، أوضح عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي أن الهيئة قامت في إطار رعايتها لهذا الملتقى بإعداد ونشر أغنية مصورة للترويج للملتقى والسياحة الميسرة وللمقصد السياحي المصري على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالهيئة، بجانب عرضها بصالات الوصول بالمطارات المصرية المختلفة خلال فعاليات الملتقي، كما تم عرضها خلال حفل افتتاح الملتقى.

اقرأ ايضاً
آخر تفاصيل مشروع تطوير دير وكنيسة جبل الطير في المنيا (صور)

وأشارت مها جلال عيد مدير عام التوعية السياحية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي إلى أن هذه الدورة تشهد لقاء أولادنا من ذوي القدرات الخاصة مع فرق مهرجان الفنون والفلكلور الأفروصيني، حيث تم مشاركة الفرق الفنية الأفريقية والصينية والعربية للعام الثاني على التوالي.

وتشارك في فعاليات الملتقي هذا العام أكثر من 30 دولة عربية وأجنبية، وتتضمن الفعاليات عروض فنية يومياً بمسرح الهناجر والأماكن السياحية والأثرية بالقاهرة، فضلاً عن تنظيم عروض في بعض المحافظات منها الفيوم و الجلالة، كما تتضمن الفعاليات عروضاً سنيمائية، وعدد من ورش العمل.

كما تضم الفعاليات معرضاً للفنون التشكيلية بمشاركة أولادنا والفنانين المشاركين من مختلف دول العالم، هذا بالإضافة إلى معروضات من الحرف اليدوية “أولادنا تراثنا” بمشاركة أولادنا والضيوف المشاركين، وغيرها من الفعاليات.

ويعد هذا الملتقى حدثاً فنياً سياحياً دولياً يقام سنوياً بهدف دعم أولادنا من ذوي الهمم وخلق منبر ثقافي فني يحتوي على إبداعاتهم ومواهبهم وفنونهم لتعزيز الهدف العام نحو دمجهم المجتمعي على المستويين الدولي والمحلي.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى