العالم

وزارة الخارجية التشيكية تقيل دبلوماسياً تجسس لصالح روسيا


أعلنت الخارجية التشيكية اليوم (الجمعة) إقالة دبلوماسي كبير نقل معلومات إلى المخابرات الروسية.
وقال وزير الخارجية يان ليبافسكي «أؤكد أنني قررت اتخاذ إجراءات لضمان أن الموظف الذي تعاون مع قوة أجنبية لم يعد يعمل في الوزارة»، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. وأضاف «لن أعلق أكثر لدواعٍ أمنية». كان الدبلوماسي يتمتع بأعلى تصريح أمني وعمل لصالح المخابرات الروسية الخارجية، وفق وسائل إعلام تشيكية.
وأكدت صحيفة «دينك إن» اليومية أنه عمل في الخارجية التشيكية منذ التسعينيات في وظائف مختلفة بعضها في سفارات. وجنده زوجان روسيان لصالح المخابرات الروسية أثناء عمله في بلد أفريقي.
ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي أن المخابرات الروسية «استغلت ضعفه تجاه النساء والمال».
يشار إلى أن جهاز الأمن والاستخبارات التشيكي يؤكد أن روسيا من بين التهديدات الرئيسية في تقاريره عن أنشطة التجسس على أراضي البلاد.



منبع

اقرأ ايضاً
الأطفال يحمون الآباء من «كورونا» الحاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى