منوعات

بالفيديو: تأثر ديفيد بيكهام بوداع الملكة إليزابيث الأخير

بعد أن ظل واقفاً لساعات في الصف لإلقاء الوداع الأخير للملكة “إليزابيث”، رصد موقع Daily Mail، مقطع فيديو لنجم كرة القدم السابق “ديفيد بيكهام” وهو يمسح دموع عينه بينما يقترب من نعش الملكة بعد انتظار دام 13 ساعة يوم الجمعة، حيث اعترف أمام كاميرات التلفزيون: “اعتقدت أنه سيكون أكثر هدوءاً في الساعة الثانية صباحاً … كنت مخطئاً!”

كان أسطورة كرة القدم، البالغ من العمر 47 عاماً، من بين الآلاف الذين انضموا إلى طابور الخمسة أميال، وتمكن من تجنب اكتشافه لساعات ليُلقي التحية للملكة الراحلة. عندما وصل كابتن إنجلترا السابق أخيراً إلى نهاية الخط، حدث تغيير في الحارس بينما كانت كاميرات البث تحوم عليه وهو يشاهده بجدية.
وما إن وصل مهاجم مانشستر يونايتد السابق أخيراً إلى نعش الملكة في حوالي الساعة 3.30 مساءً – بعد أن اصطف لمدة 13 ساعة- استغرق بضع ثوانٍ فقط ليحني رأسه قبل الانتقال لإفساح المجال للأشخاص الذين يقفون خلفه.

ديفيد بيكهام يعتبر نفسه محظوظاً

عندما تم اكتشاف “بيكهام” وسط الحشد، تحدث مع أخبار قناة ITV حول ما دفعه إلى اتخاذ قراره بالاستيقاظ والانضمام إلى مئات الآلاف من المعزين الآخرين المتوقع أن يزوروا الملكة وهي مستلقية. وقال إنه يعتبر نفسه محظوظًاً إلى الأبد لأنه التقى بالملكة في مناسبات عديدة. وأشار إلى اللحظة الخاصة التي حصل فيها على وسام OBE ونظر باعتزاز إلى العلاقة التي عاشها مع الملكة على مر السنين.
قال: “للحصول على وسام OBE الخاص بي، أخذت أجدادي معي، الذين أنشأوني لأكون معجباً بالعائلة المالكة وكانت زوجتي هناك أيضاً. لقد كنت محظوظًاً جداً أنني تمكنت من الحصول على بضع لحظات من من طرح الأسئلة والتحدث مع الملكة وأكون بالقرب من منها”. وأضاف: “إنه يوم حزين، لكننا سنتذكر الإرث المذهل الذي تركته لنا أعتقد أن الأمر سيستغرق وقتاً طويلاً لفهم وفاة الملكة لأنني أعتقد أنها كانت تعني الكثير من نواحٍ عديدة”.

اقرأ ايضاً
مكياج مناسب لإطلالات اللون الأخضر من المشاهير

المعزين يلتقطون صور السيلفي مع بيكهام!

تُظهر الصور التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي الجمهور وهم يحملون هواتفهم في الهواء لالتقاط صورة للاعب كرة القدم السابق البالغ من العمر 47 عاماً وهو ينتظر بجانبهم. كان البعض منهمكاً جداً في محاولة التقاط صورة لدرجة أنهم نسوا المضي قدماً، مما أدى إلى ثغرات في الصف.
كان “بيكهام” يرتدي بدلة سوداء أنيقة وربطة عنق مع قبعة زرقاء ناعمة على رأسه لهذه المناسبة الهامة، لكنه نزع الغطاء وهو يشق طريقه داخل قاعة وستمنستر. وتلقى إشادة واسعة النطاق عبر الإنترنت لانضمامه بهدوء إلى الموكب مع المعزين الآخرين لتقديم احترامه ومحاولة الابتعاد عن الأنظار.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى