العالم

قبرص وإسرائيل تتعهدان إنهاء الخلاف بينهما حول حقل للغاز في المتوسط


اتفقت قبرص وإسرائيل، الاثنين، على تسريع التوصل إلى حل للخلاف المستمر منذ فترة طويلة بينهما بشأن التنقيب في حقل غاز يمتد عبر الحدود البحرية للبلدين، وفق ما أعلنت وزيرتا الطاقة في البلدين، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وأجرت وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار محادثات في نيقوسيا مع نظيرتها القبرصية ناتاسا بيليدس لمناقشة سبل إنهاء الخلاف الذي استمر عقداً بشأن استغلال احتياطات الغاز في شرق المتوسط.
وجاء في بيان لوزارة التجارة القبرصية أن وزيرتي الطاقة «اتفقتا على مواصلة العملية البناءة المتبعة بشأن قضية حقلي أفروديت ويشاي من أجل التوصل إلى حل عادل وسريع». وأضاف البيان أنه تم إحراز تقدم، وأن «الجانبين أعربا عن تفاؤلهما بشأن فرص التسوية، وشجعا الشركات المعنية على مواصلة حوارها».
وقالت الهرار إنه بسبب أزمة الطاقة العالمية واحتياجات أوروبا المتزايدة إلى الغاز «من مصلحة الجانبين تسريع عملهما من أجل تسوية سريعة وشفافة وعادلة».
ويمتد حقلا أفروديت القبرصي ويشاي الإسرائيلي عبر منطقة بحرية يطالب بها البلدان.
وتم اكتشاف حقل أفروديت عام 2011 وأعطي ترخيص التنقيب فيه لشركتي شيفرون الأميركية وشل البريطانية، وشركاء إسرائيليين، ويقدر أنه يحتوي على نحو 4.5 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي.
ويمتد جزء صغير من الحقل إلى يشاي في المنطقة الاقتصادية الخالصة الإسرائيلية، ما يشكل عقبة أمام استكمال العمل فيه.
وفي مارس (آذار) 2021، اتفق وزيرا الطاقة القبرصي والإسرائيلي على منح الشركات العاملة في أفروديت ويشاي عاماً لإجراء مفاوضات مباشرة، أو إحالة الأمر على خبراء دوليين إذا لزم الأمر.
وبعد أكثر من عام، لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الشركات.
وقالت بيليدس: «تشترك قبرص وإسرائيل في رؤية مشتركة للاستغلال الكامل لإمكانات احتياطات الغاز الطبيعي في شرق المتوسط، وبالتالي تنويع مصادر ومسارات الطاقة إلى أوروبا».
ووقّعت إسرائيل وقبرص اتفاقية لترسيم الحدود في مياههما الاقتصادية الخالصة عام 2010، لكن لم يتم توقيع أي اتفاق لترتيب التطوير التجاري لاحتياطات الغاز.
وتشير التقديرات إلى أن الجانب الإسرائيلي من أفروديت – يشاي يحتوي من 10 مليارات إلى 12 مليار متر مكعب من الغاز، أي أقل من حقل ليفاثيان الذي يقدر أنه يحتوي على نحو 605 مليارات متر مكعب.

اقرأ ايضاً
شولتس: إعلان انسحاب قوات روسية من الحدود الأوكرانية يشكل "إشارة جيدة"



منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى