الاخبار العاجلةسياسة

لتصحيح المسار.. دعوات لحسن اختيار المرشحين في الكويت مع انطلاق انتخابات مجلس الأمة

تصدّر وسم #احسنوا_الاختيار منصات التواصل الاجتماعي في الكويت، مع فتح صناديق الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس الأمة، وسط دعوات للمقترعين باختيار “من يستحق” والتفكير في مستقبل الأبناء، والمطالبة بتصحيح المسار.

وانطلقت دعوات المغردين لاختيار المرشحين حسب الاستحقاق والكفاءة، لا حسب القبيلة أو الطائفة أو العائلة، والاهتمام بمصلحة الوطن لا المصالح الشخصية والاجتماعية. ونشر مغردون صورا توثق مشاركتهم في الانتخابات، ومشاهد تُظهر حجم المشاركة في الانتخابات مع ساعاتها الأولى.

دعوات للمشاركة الواسعة

وأطلق مغردون كويتيون دعوات للمشاركة الواسعة في الانتخابات، واعتبروا المشاركة فيها “واجبا وطنيا”، وطالبوا بانتخاب من يصون الكويت من الفساد، وفق تعبيرهم، وعدّ آخرون اليوم بمثابة اختيار لمستقبل الأبناء والأحفاد.

ورفعت الكاتبة الصحفية خلود بنت عبد الله الخميس -في تغريدة لها- لاءات أمام الناخبين، وكتبت: “الشعب الكويتي سينفض الخبث اليوم، لا صوت لراشٍ، لا صوت لمن تضخمت أرصدته فوق كرسي البرلمان، لا صوت لحابس حريات الشعب، لا صوت لمتربص السوء، لا صوت لمندوب الخدمات، لا صوت لمناديب الأزمات، لا صوت للمتسلقين على جدران الوطن”.

من جهته، كتب مساعد محمد الزامل -عبر حسابه على موقع تويتر- “لا تخذلوا من وقف مع صوت الحق من المصلحين، اجعلوهم أول المصاف حتى يعلم الخبثاء الفاسدين أنه لن ينتصر إلا الحق، اتركوا عنكم الموالاة العمياء للكاذب المتقلب المريض الساذج السفيه الجاهل، واختاروا من تكون الكويت في قلبه هي الأول والآخر”.

وغرّد المدير الفني بالنادي الكويتي للمعاقين محسن العجمي “حق الكويت علينا أن نخرج لها من يصونها من الفساد والعبث”.

تصحيح المسار

وشارك مغردون أيضا عبر وسم “#الكويت_تستحق_الأفضل”، ودعوا إلى الوصول لمخرجات ناجحة من انتخابات مجلس الأمة الحالية، للحيلولة دون العودة إلى المربع السابق ذاته، كما أملوا عدم خذلان “صوت الحق”، وعدم تضييع فرصة تصحيح المسار بالمشاركة الوطنية، وفق قولهم.

اقرأ ايضاً
نجا من الإقالة بأعجوبة.. تفاصيل يوم عصيب قضاه رئيس وزراء بريطانيا للبقاء في منصبه

وانطلقت صباح اليوم الخميس عملية الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس الأمة الكويتي في فصله الـ17، إذ سيختار الناخبون 50 نائبا من بين 305 مرشحين ومرشحات، في اقتراع يجري وفق نظام الصوت الانتخابي الواحد، واعتماد التصويت بالبطاقة المدنية لأول مرة في الانتخابات التشريعية في الكويت، وذلك بعد صدور مرسوم باعتماد التصويت في انتخابات أعضاء مجلس الأمة وفق عنوان السكن المسجل بالبطاقة المدنية، ومرسوم آخر بإضافة مناطق جديدة إلى الدوائر الانتخابية.

من جهته، قال وزير العدل الكويتي جمال الجلاوي -في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية اليوم الخميس- إن العملية الانتخابية تسير بشكل طبيعي، وكل الإجراءات التي تم اتخاذها أتت بنتائجها المرجوة، مؤكدا الحرص على معالجة أي قصور قد ينتج خلال فترة الانتخابات، متوقعا أن تكون نسب المشاركة في الاقتراع قياسية.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى