مجتمع

إشادة ونصائح.. ماذا قال خبراء السياحة عن عودة الرحلات الروسية لشرم والغردقة؟

كتب- يوسف عفيفي:

أعلنت شركة آيرفلوت الروسية، تسيير رحلات مباشرة إلى شرم الشيخ والغردقة بداية من 1 أكتوبر الجاري، حيث يمثل عودة السياح الروس دفعة قوية للسياحة المصرية، كونهم يشكلون نحو 17% من السياحة الوافدة إلى مصر.

وهذه الرحلات ليست الأولى، حيث كانت وزارة الطيران المدني، نشرت على حسابها الرسمي “فيسبوك، يوم 9 سبتمبر الماضي “فيديو” لاستقبال مطار الغردقة الدولي، أول طائرة ركاب تقل سياحًا قادمة مباشرة من روسيا.

وتمثل عودة السياحة الروسية بشكل مباشر إلى منتجعات شرم الشيخ والغردقة، أمرًا إيجابيًا للسياحة في مصر، في ظل أزمة يعاني منها قطاع السياحة العالمي بسبب الحروب الحالية وأزمة الطاقة.

إشادة ونصائح

أشاد الدكتور سعيد البطوطي المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية، بعودة السياحة الروسية إلى منتجعات البحر الأحمر وجنوب سيناء مطلع أكتوبر 2022، بعد توقف دام 6 سنوات، منذ حادث سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء عام 2015.

ووجه البطوطي في تصريح لمصراوي، عدة نصائح إلى المسؤولين عن السياحة في مصر، والعاملين في القطاع الفندقي، وذلك بضرورة إعادة مراجعة التزامات الصحة والسلامة في الفنادق والمنشآت السياحية، ومستوى الخدمات والصيانة في الفنادق، وأماكن الإقامة ووسائل النقل.

ونصح أصحاب ومسؤولي الفنادق، بضرورة الالتزام بمستوى الأسعار وعدم المضاربة، كون تدني الأسعار لن يؤثر على الطلب في الوقت الحالي ولن يزيد من رغبة المستهلكين السياحيين على السفر وزيارة الوجهة السياحية، بل سيعطي انطباعا في السوق أن شيئا ما غير طبيعيا بالفندق، وربما يحجم الكثير عن الحجز بالفندق للشك في تدني مستوى الخدمة به لتدني الأسعار.

ودعا البطوطي، إلى عدم الاستهانة بالسائح الروسي، رغم النظر إليه على أنه سائح استهلاكي، يدفع في الرحلة كلها دولارات قليلة تغطي تكاليف الرحلة أو يمكن أقل من التكاليف، وأنه سائح قليل الإنفاق حيث معظمهم يحجز الرحلات الشاملة (جميع الوجبات والمشروبات متضمنة في الرحلة).

مستوياتهم عالية

قالت الخبيرة السياحية، الدكتورة عادلة رجب نائبة وزير السياحة سابقا، إن عودة السياحة الروسية أمر ممتاز، منوهة بأن الروس كانوا في فترة من الفترات يمثلون خمس السياحة الوافدة لمصر، لكن ذلك لم يحدث بعد سقوط الطائرة الروسية عام 2015.

اقرأ ايضاً
الطقس في 5 أيام.. سحب منخفضة وشبورة وتحذير ونصائح للمواطنين

وأوضحت عادلة لمصراوي، أن الروس بدأوا في العودة إلى مصر قبل الحرب الحرب الروسية الأوكرانية، لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، لافتة إلى أن الروس من مرتفعي الإنفاق كونهم يعشقون التسوق للغاية.

وأشارت إلى أن مصر تمتلك ما يبحث عنه السائح الروسي من مولات تجارية تضم أعلى الأسماء والماركات العالمية، في ظل الحديث عن رد القيمة المضافة للسائح، ما يساعد على تشجيعهم وجذبهم إلى زيارة مصر والتسوق فيها، بالإضافة إلى الماركات والبرندات العالمية في عرضها بمصر، ما يساعد على الدخل السياحي، ونأمل في عودة الطيران الروسي مرة أخرى.

وتابعت عادلة: هناك مستويات عالية جدا من الروس ويمكن الاستفادة منهم ومن سياح أوروبا الشرقية أيضا، مع تشجيع سياح أوروبا الغربية بالمجئ لمصر، خصوصا كبار السن والمتقاعدين، وعمل رحلات لهم في شرم الشيخ والغردقة والساحل الشمالي وعمل “باكدج” خاص لهم خلال فصل الشتاء.

سوق واعد

رحب الدكتور عاطف عبداللطيف، عضو جمعيتي مرسى علم وجنوب سيناء، بتسيير “إيروفلوت” رحلات مباشرة إلى شرم الشيخ والغردقة بداية من 1 أكتوبر، مؤكدا أنها تبشر بالخير ورسائل اطمئنان للسياحة المصرية.

ونصح عاطف في تصريح لمصراوي، العاملون في المجال السياحي (فنادق – وسائل نقل – مكاتب سياحية – منشآت سياحية) باتباع كافة الإجراءات الاحترازية الصحية وتعليمات النظافة والتعقيم وعدم الاستهتار بالتعامل مع السائح الروسي.

وتابع: “السوق الروسي سوقا داعما كبيرا لمصر كوجهة سياحية وسندا للفنادق المصرية خلال الشهور القليلة القادمة التي تتسم بالاضطراب وعدم الاستقرار في الطلب في معظم الأسواق السياحية المصدرة للحركة السياحية”.

جدير بالذكر، أن عدد السياح الوافدين إلى البلاد زاد بنسبة 85.4% في النصف الأول من 2022 إلى 4.9 مليون سائح مقارنة مع 2.6 مليون سائح خلال النصف الأول من عام 2021، في ظل غياب السياحة الروسية التي تمثل 17% أو خمس حركة السياحة الوافدة إلى مصر.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى