الاخبار العاجلةسياسة

إصابات واعتقالات بعد عملية إطلاق نار.. الاحتلال الإسرائيلي يحاصر قرى شرق نابلس ويقتحم منازلها

نابلس- أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ صباح اليوم الأحد مدينة نابلس وقراها الجنوبية والشرقية على وجه التحديد، حيث اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال.

وشرع جيش الاحتلال في إغلاق المدينة الواقعة شمال الضفة الغربية وقراها بعد عملية إطلاق نار نفذها مقاومون فلسطينيون تجاه مركبة وحافلة للمستوطنين قرب طريق “بيت دجن” الرئيس المؤدي لمستوطنة “ألون موريه” شرقي نابلس.

وفور تنفيذ العملية شرع جنود الاحتلال باقتحام المنطقة وتطويقها بشكل كامل، حيث أغلقوا الحاجز العسكري الذي يقيمه جيش الاحتلال عند مدخل بلدة بيت فوريك شرق نابلس، كما اقتحم الجنود قرية سالم القريبة، وداهموا عددا من المنازل هناك.

وقال شهود عيان للجزيرة نت إن الجنود الإسرائيليين ومعهم عدد كبير من وحدة “قصّاصي الأثر” العسكرية داهموا منطقة الظهرة في قرية سالم واقتحموا أكثر من 10 منازل بعضها غير مأهول، وحطموا محتوياتها وعبثوا بها، إضافة لقيامهم بخلع أبوابها وتخريبها.

كما داهم جنود الاحتلال -بينهم قناصة- منازل وبنايات أخرى واعتلوا أسطحها وحولوها لنقاط مراقبة عسكرية.

 

 

إصابات وإغلاقات

في هذه الأثناء، سارعت جرافات الاحتلال العسكرية بإغلاق الطرق الزراعية المؤدية لسهل قرية سالم، كما أغلقوا مدخلها مع الطريق المؤدي إلى قرية بيت فوريك المجاورة، وشرع جنود الاحتلال بعمليات بحث عن أية آثار تمكّنهم من الوصول لمنفذي العملية.

اقرأ ايضاً
البيت الأبيض يرفض تحديد موعد لمحادثة بايدن والملك سلمان

وفي الأثناء وقعت مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال عند مدخل القريتين؛ ما أدى لإصابة ما لا يقل عن 40 مواطنا بالاختناق بالغاز المدمع، كما اعتقل جيش الاحتلال 4 شبان من المتظاهرين قرب بلدة بيت فوريك.

وقال أحمد جبريل، مدير الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر بنابلس، للجزيرة نت إن جنود الاحتلال اعتدوا على الطواقم الطبية بالضرب، حيث أصابوا ضابطي إسعاف بجروح مختلفة واحتجزوهما لحوالي نصف ساعة قبل إطلاق سراحهما.

وذكر أن المواجهات ما تزال مستمرة خاصة مع استمرار إغلاق المنطقة الشرقية لنابلس بالقرب من مكان العملية وتعزيز عمليات التفتيش بحثا عن مطلقي النار.

استمرار اغلاق الاحتلال لحواجز نابلس واقتحام لقراها الشرقية
الاحتلال يواصل إغلاق حواجز نابلس واقتحام قراها الشرقية (مواقع التواصل)

وفي الشأن ذاته، أغلق جيش الاحتلال معظم الحواجز العسكرية المحيطة بمدينة نابلس، وشدد من إجراءاته العسكرية على حواجز أخرى، لا سيما حاجزي حوارة والشوارع المحيطة بمستوطنة “يتسهار” وطريق “المربعة” جنوبي المدينة، وحاجز المسعودية شمالها.

وكان مقاومون ينتمون لمجموعة “عرين الأسود” المقاومة بمدينة نابلس قد أطلقوا النار تجاه مستوطنين قرب الشارع الالتفافي لـ”بيت دجن” و”بيت فوريك” شرق نابلس قرابة الساعة الثامنة صباحا، وتبنّت المجموعة العملية في بيان لها وصل إلى الجزيرة نت.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى