مجتمع

ينطلق 3 نوفمبر.. الأزهر يعلن تفاصيل ملتقى “الشرق والغرب” بالبحرين

كتب – محمود مصطفى:

أعلن الأزهر الشريف، عقد ملتقى البحرين للحوار “الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني” خلال الفترة من 3 : 4 نوفمبر المقبل، بحضور فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، رئيس مجلس حكماء المسلمين، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية.

وأوضح أن الملتقى ينظمه مجلس حكماء المسلمين، والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في مملكة البحرين، ومركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي، ويُتوقع أن يشارك فيه أكثر من 200 شخصية من رموز وقادة وممثلي الأديان حول العالم، إضافة إلى شخصيات فكرية وإعلامية بارزة، تحت رعاية ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

ويأتي تنظيم هذا الملتقى في إطار حرصِ مملكة البحرين وتوجهها الاستراتيجي لمد جـسـور الحـوار بـيـن قـادة الأديان والمذاهب ورمـوز الفكر والثقافة والإعلام، وذلك بالتعاون الدائم مـع الأزهـر الشـريف والكنيسة الكاثوليكيَّـة ومجلس حكماء المسلمين وعددٍ من المؤسسات الدوليَّة المعنيَّة بالحوار والتعايش الإنساني والتسامح.

ويُقام الملتقى على مدار يومين، ويتضمن برنامجه جلسةً افتتاحيةً، و 4 جلساتٍ رئيسيةٍ؛ حيث تناقش الجلسة الأولى تجارب تعزيز التعايش العالمي والأخوة الإنسانية، وتبحث الجلسة الثانية موضوع الحوار والتعايش السلمي (إعلان البحرين نموذجًا)، أمَّا الجلسة الثالثة فتتناول دور رجال وعلماء الأديان في معالجة تحديات العصر: التغير المناخي وأزمة الغذاء العالمي، وتناقش الجلسة الرابعة حوار الأديان وتحقيق السِّلم العالمي (وثيقة الأخوة الإنسانية نموذجًا). ويختتم الملتقى بجلسة ختامية.

اقرأ ايضاً
تفاصيل جديدة حول حادثة المعتمرين العمانيين

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى