مجتمع

“صانعات المحتوى العُمانيات” يسلط الضوء على المواهب الوطنية

 

مسقط- الرؤية

نظمت وزارة الثقافة والرياضة والشباب، ممثلة في المديرية العامة للشباب ومبادرة “صناع المحتوى” إحدى المبادرات المدعومة من الوزارة، أعمال ملتقى صانعات المحتوى العُمانيات وسط مشاركة أبرز صانعات المحتوى العمانيات، وأقيم الملتقى في مساحة سوريلا بمسقط على مدى يومين متتاليين، وذلك تزامنًا مع احتفالات سلطنة عمان بيوم المرأة العمانية.

وتضمن الملتقى مجموعة من الجلسات النقاشية المثرية حول صناعة المحتوى البصري والكتابي في الشبكات الاجتماعية والبودكاست وتصميم واجهات المنتجات الرقمية، وتهدف المبادرة إلى تسليط الضوء على المواهب المحلية في صناعة المحتوى البصري والكتابي، وتأسيس جماعات دعم تخصصية لصنّاع المحتوى، فضلاً عن مشاركة الخبرات والمهارات والتبادل المعرفي في المجال. كما تهدف المبادرة لعرض تجارب ناجحة في صناعة المحتوى بكافة أنواعه والتعرف على التحديات التي يواجهها صانعو المحتوى في السلطنة.

وبدأ الملتقى بالجلسة النقاشية التصميم للشبكات الإجتماعية والتي شارك في الحوار كل من الشماء الصلتية من استوديو نقطة للإبداع وعلياء الحسينية صانعة محتوى بصري وفاطمة الشريقية مصممة جرافيك، وتناولت الجلسة عن الأهمية الكبيرة التي يوليها القطاع الخاص لتوظيف المصممين المختصين  ومراحل التصميم وغيرها من الجوانب التي تهتم في تفاصيل التصميم. أما الجلسة الثانية والتي تناولت المحتوى المرئي شاركت فيها ملاك الضويانية مصورة فيديو وبدرية عبيد مصممة “موشن جرافيك” وحنان العاصمية مصورة فوتوغرافية؛ حيث دار النقاش عن المنهجية المتبعة في تنفيذ العمل الفني وكيفية مساعدة العمل الفني لسرد القصة، بالإضافة إلى مستقبل صناعة المحتوى في سلطنة عمان. أما الجلسة الثالثة والأخيرة في اليوم الأول كانت عن تصميم تجربة مستخدم وناقش فيها كل من عهد الزكوانية ولينا الحارثية وأسماء الهنائية  وجميعهم مصممات واجهة مستخدم والتي تحدثن فيها عن الاجراءات والعمل التي يمر فيه العمل لتصميم واجهة المستخدم وكذلك مدى تأثير واجهة المستخدم في اتخاذ القرارات.

اقرأ ايضاً
رداً على انتقادات "سيدتي الجميلة".. أيمن بهجت قمر لـ "سيدتي": إعادة الأعمال الكلاسيكية أمر متعارف عليه في العالم

واشتمل اليوم الثاني من الملتقى على 3 جلسات نقاشية حول إثراء المحتوى الكتابي، حيث سلطت الضوء على آلية صناعة محتوى متخصص للشبكات الاجتماعية، وأبرز تحديات الممارسة الإبداعية التي تواجهها المرأة والحلول المقترحة.

وأتيحت فرصة للمشاركين للحوار والنقاش والتعارف وطرح استفساراتهم حول صناعة المحتوى. وحظي الملتقى بمشاركة واسعة من المختصين والمهتمين في مجال صناعة المحتوى الإبداعي من الباحثات عن العمل والعاملين في مختلف القطاعات.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى