رياضة

سان جيرمان ينفي زعم صحيفة فرنسية موافقة مبابي على عدم الانتقال لريال مدريد مقابل الصفقة الأغلى بالتاريخ

نفى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ما زعمته إحدى الصحف من أن نجم الفريق كيليان مبابي وقّع عقدا يمتد حتى صيف 2025، يعد الأغلى في التاريخ لأي رياضي، إذ سيربح بموجبه 630 مليون يورو.

واعتبر النادي الباريسي أن هذا الخبر “زائف”، وأصدر بيانا رسميا اليوم نفى خلاله هذه المزاعم وقال إن “النادي ينفي هذه المزاعم لأنها جاءت قبل ساعات قليلة من مباراة مهمة في دوري أبطال أوروبا، لكن النادي لن ينساق لإبداء المزيد من التعليقات”.

وأضاف البيان أن “الجميع في النادي يركز بإيجابية على مباراة دوري الأبطال المقبلة التي ستقام غدا”.

وكانت صحيفة “لو باريزيان” (Le Parisien) الفرنسية قد نشرت مقالا يقول إن مبابي وقع عقدا يمتد حتى صيف 2025، يعد الأغلى في التاريخ لأي رياضي، إذ سيربح بموجبه 630 مليون يورو، وذلك عوضا عن الانتقال إلى ريال مدريد الإسباني.

وأوضحت الصحيفة أن “العقد فعليا يمتد لموسمين، مع خيار التمديد لموسم ثالث بشرط موافقة مبابي”. ولفتت إلى أن العقد لم يتضمن أي بند يتعلق بالألقاب أو الجوائز الفردية، مثل دوري أبطال أوروبا والكرة الذهبية.

اقرأ ايضاً
صامويل إيتو يحدد أهداف الكاميرون في كأس العالم 2022

وبينت أن “الراتب الشهري لكيليان مبابي تضاعف 3 مرات، ليصل إلى 6 ملايين يورو (2.7 مليون يورو خالصة الضرائب)”، كما سيحصل المهاجم الفرنسي على مكافأة توقيع قيمتها 180 مليون يورو، على 3 أقساط مستحقة بحلول شهر يوليو/تموز المقبل، على أن ينال مبابي المبلغ كاملا “في حال رحيله قبل انتهاء العقد”.

ووفقا للصحيفة “خصص سان جيرمان أيضا مكافأة ولاء للدولي الفرنسي، بقيمة 70 مليون يورو، سيحصل عليها صيف العام المقبل في حال استمراره مع الفريق، وستزيد 10 ملايين يورو مقابل كل موسم يقضيه مع الفريق”.

وكان مبابي (23 عاما) قد أكد مضمون بيان سان جيرمان بتصريحات أدلى بها الأسبوع الماضي أكد فيه أنه لم يطلب الرحيل عن النادي وذلك ردا على تقارير ربطته بالانتقال إلى ريال مدريد والرحيل عن سان جيرمان في يناير/كانون الثاني.

يذكر أن مبابي المتوج مع المنتخب الفرنسي بكأس العالم 2018 وقّع عقدا جديدا مع باريس سان جيرمان مدته 3 سنوات في مايو/أيار الماضي بعدما قدم ريال مدريد عرضين رسميين لضمه.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى