العالم

ماذا يجب أن نفعل في حال وقوع تفجير نووي؟

يمكن أن يتسبب انفجار نووي بأضرار كبيرة وإصابات جراء الانفجار والحرارة والإشعاع، ولكن يمكن للمرء الحفاظ على أمان عائلته من خلال معرفة ما يجب القيام به والاستعداد في حال حدوثه.
ووفق تقرير نشره موقع «Ready.gov»، فإن السلاح النووي جهاز يستخدم التفاعل النووي لإحداث انفجار. تتراوح الأجهزة النووية من جهاز محمول صغير يحمله فرد، إلى سلاح يحمله صاروخ. قد يحدث انفجار نووي مع أو من دون تحذير قبل وقوع الكارثة. عادة تكون المواد المنتشرة في السماء أكثر خطورة في الساعات القليلة الأولى بعد التفجير عندما يصدر أعلى مستويات الإشعاع. يستغرق الأمر وقتاً حتى تعود إلى مستوى الأرض، وغالباً ما تستغرق أكثر من 15 دقيقة للمناطق الواقعة خارج مناطق الضرر المباشر للانفجار. هذا وقت كافٍ لتتمكن من منع التعرض للإشعاع بشكل كبير باتباع الخطوات البسيطة التالية:
– الاحتماء في الداخل:
ادخل إلى أقرب مبنى لتجنب الإشعاع. قم بإزالة الملابس الملوثة وامسح أو اغسل الجلد غير المحمي إذا كنت في الخارج بعد وصول المواد السامة المنتشرة في السماء. معقم اليدين لا يحمي من تلك المواد. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك إن أمكن، ولا تستخدم المناديل المبللة المطهرة على بشرتك.
اذهب إلى الطابق السفلي أو منتصف المبنى. الابتعاد عن الجدران الخارجية والسقوف ومحاولة الحفاظ على مسافة لا تقل عن 6 أقدام بينك وبين الأشخاص الذين ليسوا جزءاً من أسرتك. إذا أمكن، ضع قناعاً إذا كنت تحتمي مع أشخاص ليسوا جزءاً من أسرتك. يجب على الأطفال دون سن الثانية، والأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التنفس، والذين لا يستطيعون إزالة الأقنعة بمفردهم، عدم وضعها.
– البقاء في الداخل:
إبقَ في الداخل لمدة 24 ساعة ما لم تقدم السلطات المحلية تعليمات أخرى. استمر في ممارسة التباعد الاجتماعي من خلال ارتداء قناع وعن طريق الحفاظ على مسافة 6 أقدام على الأقل بينك وبين الأشخاص الذين ليسوا جزءاً من أسرتك.
– البقاء على علم:
قم بضبط أي وسائط متاحة للحصول على معلومات رسمية، مثل متى يكون الخروج آمناً وأين يجب أن تذهب. تعمل أجهزة الراديو على البطاريات وأجهزة الراديو ذات الكرنك اليدوي بعد التفجير النووي. قد تتعطل خدمات الهاتف الجوال والرسائل النصية والتلفزيون والإنترنت أو تكون غير متوفرة.
– استعدّ اليوم:
حدد مواقع الملاجئ قرب الأماكن التي تقضي فيها كثيراً من الوقت، مثل المنزل والعمل والمدرسة. أفضل المواقع تكون تحت الأرض وفي وسط المباني الكبيرة. لا توفر المناطق الخارجية والمركبات والمنازل المتنقلة الحماية المطلوبة.
تأكد من أن لديك مجموعة مستلزمات طوارئ للأماكن التي تتردد عليها وقد تضطر إلى البقاء فيها لمدة 24 ساعة. يجب أن تشمل المياه المعبأة في زجاجات، والأطعمة المعبأة، وأدوية الطوارئ، وراديو يعمل بالبطارية للحصول على معلومات في حالة انقطاع التيار الكهربائي، ومصباحاً يدوياً، وبطاريات إضافية. إذا أمكن، خزن المستلزمات لمدة 3 أيام أو أكثر.
– البقاء على قيد الحياة أثناء الانفجار:
في حال التحذير من هجوم وشيك، ادخل على الفور إلى داخل أقرب مبنى وابتعد عن النوافذ. سيساعد هذا في توفير الحماية من الانفجار والحرارة والإشعاع الناتج عن التفجير. إذا كنت في الخارج عند حدوث انفجار، احتم من الانفجار خلف أي شيء قد يوفر الحماية. استلق على وجهك لحماية الجلد المكشوف من الحرارة والحطام المتطاير. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك إن أمكن. إذا كنت في سيارة، فتوقف بأمان واحتم داخل السيارة. بعد مرور موجة الصدمة، ادخل إلى أقرب موقع مأوى وأفضل مكان للحماية من الحطام المتطاير. سيكون لديك 10 دقائق أو أكثر للعثور على مأوى مناسب.
– كن آمناً بعد التفجير:
من الضروري إزالة الطبقة الخارجية من الملابس الملوثة لإزالة المواد السامة المشعة من جسمك. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك إن أمكن. خذ حماماً أو اغسل بالماء والصابون لإزالة السموم من أي جلد أو شعر لم يتم تغطيته. إذا لم تستطع الاغتسال أو الاستحمام، فاستخدم قطعة قماش مبللة لمسح الجلد أو الشعر غير المغطى. نظّف أي حيوانات أليفة كانت بالخارج بعد تساقط السموم. من الآمن تناول أو شرب المواد الغذائية المعبأة التي كانت داخل المبنى. لا تستهلك طعاماً أو سوائل كانت في الخارج مكشوفة وقد تكون ملوثة.
إذا كنت مريضاً أو مصاباً، فاستمع إلى التعليمات حول كيفية ومكان الحصول على الرعاية الطبية عندما تخبرك السلطات بأنه من الآمن الخروج. تفاعل بشكل افتراضي مع مجتمعك من خلال مكالمات الفيديو والهاتف. اعلم أنه من الطبيعي أن تشعر بالقلق أو التوتر. اعتن بجسمك وتحدث إلى شخص ما إذا كنت تشعر بالضيق.
* المخاطر المتعلقة بالتفجيرات النووية:
– يمكن أن يسبب الفلاش الساطع العمى المؤقت لأقل من دقيقة.
– يمكن أن تسبب الموجة المتفجرة الموت والإصابة من على بعد أميال عدة من الانفجار.
– يمكن للإشعاع أن يتلف خلايا الجسم.
– يمكن أن تتسبب الحرائق والحرارة في الوفاة والإصابة من على بعد أميال عدة.
– يمكن أن يؤدي «النبض الكهرومغناطيسي (EMP) » إلى إتلاف معدات الطاقة الكهربائية والإلكترونيات على بعد أميال عدة من الانفجار ويسبب مزيداً من الاضطرابات المؤقتة.
– تسبب السموم المتساقطة المرض لمن هم في الخارج من على مسافة أميال عدة.

اقرأ ايضاً
في سابقة لرئيس حكومة ياباني... كيشيدا يعلن مشاركته بقمة «الأطلسي»

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى