العالم

ميلوني تنفي «تعاطفها» أو «تقاربها» مع الفاشية

نفت رئيسة الوزراء الإيطالية الجديدة جورجيا ميلوني، اليوم الثلاثاء، زعيمة حزب «فراتيلي ديتاليا» (إخوة إيطاليا) اليميني المتطرف نفياً قاطعاً أي «تعاطف» أو «تقارب» مع الفاشية.

وقالت في خطاب حول سياستها العامة أمام مجلس النواب: «لم يكن لدي أبداً أي تعاطف أو تقارب مع أنظمة مناهضة للديمقراطية. مع أي نظام، بما يشمل الفاشية».

وجسدت ميلوني (45 عاماً)، مخاوف المراقبين من صعود العنصرية في أوروبا، إذ تمثل أول امرأة، يُتوقع توليها رئاسة الوزراء في هذا البلد، حركة تندرج في سياق الفاشية الجديدة التي تمكنت من تحسين صورتها للوصول إلى السلطة.

منبع

اقرأ ايضاً
زيلينسكي: بوتين لا يخادع في تهديداته النووية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى