مجتمع

وكيل إمارة المدينة يفتتح الاجتماع الدوري للجان السلامة المرورية بالمملكة

افتتح وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة وهيب بن محمد السهلي، أعمال الاجتماع الدوري للجان السلامة المرورية بالمملكة وورش العمل المصاحبة، والذي تستضيفه المدينة المنورة.

وفي مستهل الاجتماع، نقل وكيل الإمارة تحيات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، وسمو نائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل لكافة لجان السلامة المرورية وأعضائها وتقدير سموهما لجهودهم الفاعلة لأعمال ومخرجات اللجان الهادفة لتعزيز مفهوم السلامة المرورية لكافة مستخدمي الطرق في المملكة.

وأشار وكيل إمارة المنطقة في كلمته الافتتاحية إلى سلسلة الاجتماعات المنعقدة إنفاذاً لتوجيهات سمو وزير الداخلية -يحفظه الله- والتي أثمرت عن إطلاق العديد من المبادرات والبرامج التوعوية والتي ساهمت بفضل الله في خفض الحوادث المرورية وتقليل الخسائر البشرية والاقتصادية بصورة تعزز تحقيق برنامج التحوّل الوطني الذي يهدف إلى تعزيز السلامة المرورية ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030.

ونوه الوكيل بإنجازات لجان السلامة المرورية على مستوى المنطقة بالتعاون مع الشركاء من خلال إطلاق حزمة من البرامج تحت شعار “السلامة طمأنينة” والتي ساهمت في رفع التوعوية والإدراك المجتمعي وتخفيض نسبة الحوادث في الطرق الرئيسية والمواقع الحيوية.

في المقابل، أكد ممثل وزارة الداخلية المستشار د. حمود بن فايز الحلافي، أهمية تطبيق الحوكمة وأثرها الإيجابي على منظومة العمل في القطاع الحكومي والخاص, مستعرضاً آلية حوكمة عمل لجان السلامة المرورية التي تتضمن مجموعة العمليات اللازمة لتوجيه وضبط مخرجات الاجتماعات, وتجديد المهام والمسؤوليات بين المشاركين, وإعداد التوصيات ومناقشتها, وإعداد مؤشرات الأداء لمتابعة منجزات الأعمال في مجال حوكمة عمل لجان السلامة المرورية.

اقرأ ايضاً
وزير الري يناقش "الزراعة الذكية لتحقيق الأمن الغذائي والتكيف والاستدامة"

من جهته، استعرض وكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية المهندس ماجد الحربي، المؤشرات الإحصائية للحوادث المرورية والتي انخفضت بنسبة 10٪ خلال العام الجاري لتكون منطقة المدينة المنورة في المرتبة الرابعة بين مناطق المملكة في بيانات خفض نسبة الحوادث، مشيراً إلى أن منجزات لجنة السلامة المرورية بالمنطقة, ساهمت في تحقيق نجاحات بفضل تضافر الجهود بين مختلف الجهات المشاركة في أعمال لجان السلامة المرورية بالمنطقة بهدف الوصول إلى بيئة آمنة لمستخدمي الطرق ورفع مستوى جودة الحياة في المدينة المنورة.

وعلى صعيد آخر، ناقش مستشار لجنة السلامة المرورية عميد كلية الهندسة بجامعة طيبة الدكتور عمر الرويثي محور إنشاء مركز للسلامة المرورية بإمارة المنطقة مبيناً أهداف المركز ومنهجية عمله ودوره في تعزيز مهام اللجان التنفيذية للسلامة المرورية على مستوى المنطقة.

كما شهد الاجتماع الدوري للجان السلامة المرورية المنعقد في المدينة المنورة عدد من المداخلات والمشاركات من مسؤولي القطاعات المرتبطة بالشأن المروري، بالإضافة إلى تنظيم ورش العمل للخروج بتوصيات ومبادرات بناءة تهدف لتحقيق مستهدفات للجان السلامة المرورية.

1000 9c6fa27786

مصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى