رياضة

تشلسي يعود من النمسا بفوز يؤهله لثمن نهائي دوري الأبطال وإشبيلية يحقق فوزه الأول

عاد تشلسي الإنجليزي من النمسا ببطاقة تأهله إلى الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، وذلك بفوزه على ريد بول سالزبورغ 2-1 الثلاثاء، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة.

ودخل النادي اللندني اللقاء متصدرًا بفارق نقطة عن مضيفه و3 نقاط عن كل من ميلان الإيطالي ودينامو زغرب الكرواتي اللذين يتواجهان لاحقا على أرض الأخير، ونجح من خلال فوزه الثالث في هذه المجموعة بحسم تأهله قبل جولة على النهاية، على أن يضمن الصدارة في حال انتهت المباراة الثانية بالتعادل أو خسارة دينامو زغرب.

وخلافًا لمباراة الذهاب التي اكتفى فيها بطل المسابقة مرتين بالتعادل 1-1، قدم تشلسي أداءً جيدًا واستحق الفوز تمامًا بفضل هدفي الكرواتي ماتيو كوفاشيتش (23) والألماني كاي هافيرتس (64)، فيما كان هدف أصحاب الأرض من نصيب جونيور أدامو (49).

ودخل الفريق اللندني اللقاء بمعنويات مهزوزة بعض الشيء بعد فشله في تحقيق الفوز خلال المرحلتين الأخيرتين من الدوري، آخرهما السبت حين تقدم على غريمه مانشستر يونايتد في الدقيقة 87 قبل أن يتلقى هدف التعادل 1-1 في الوقت بدل الضائع، لكنه لم يخسر حتى الآن أيا من مبارياته الثماني منذ حلول المدرب غراهام بوتر بدلاً من الألماني توماس توخل، ثم رفعها الثلاثاء إلى تسع.

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر حتى الدقيقة 23 حين افتتح تشلسي التسجيل من أول فرصة حقيقية إثر سلسلة من التمريرات وصلت بعدها الكرة إلى هافيرتس داخل المنطقة، فحاول تسديدها لكن المدافع اعترضها لتصل إلى كوفاشيتش الذي سددها بحنكة على يمين الحارس السويسري فيليب كوهن.

وهذا الهدف الخامس فقط للصربي في 197 مباراة خاضها بقميص النادي اللندني الذي كان قريبا من هدف ثانٍ بعد دقائق معدودة إثر ركلة ركنية، لكن كوهن تألق في صد رأسية الغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ (26) الذي أهدر بعدها انفرادا بالحارس السويسري الذي حرم الضيوف من فرصة حسم اللقاء بشكل كبير (32)، ثم كرر الأمر في مواجهة رأسية هافيرتس (35).

اقرأ ايضاً
هل يستبدل ليفربول ديمبيلي بماني؟

وبقيت النتيجة على حالها فيما تبقى من الشوط الأول، ثم انطلقت المواجهة من نقطة الصفر في مستهل الشوط الثاني حين أدرك سالزبورغ التعادل من هجمة مرتدة سريعة وصلت عبرها الكرة إلى ماكسيميليان ووبر الذي لعبها إلى جونيور أداما، فسددها في شباك الحارس كيبا أريسابالاغا (48).

وضغط تشلسي بعد الهدف بحثًا عن استعادة التقدم وحصل على فرص عدة، لا سيما عبر أوباميانغ، قبل أن ينجح هافيرتس في الوصول إلى الشباك من تسديدة رائعة قوسية أطلقها من خارج المنطقة إلى الزاوية اليمنى العليا لمرمى كوهن (64).

وكاد الفريق النمساوي أن يدرك التعادل مجددًا لولا أريسابالاغا الذي تألق في صد تسديدة أرضية من مشارف المنطقة للبديل السلوفيني بنيامين شيشكو (67)، قبل أن ينجح بعدها تشلسي في السير بالمباراة إلى بر الأمان.

إشبيلية يبقي على آماله الضئيلة بالتأهل

وفي مباراة أخرى لكن بالمجموعة السابعة، أبقى إشبيلية الإسباني على آماله الضئيلة بالتأهل إلى الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا بفوزه 3-صفر على ضيفه كوبنهاغن الدانماركي.

وسجل أهداف المباراة المغربي يوسف النصيري (61)، إيسكو (88) والأرجنتيني غونسالو مونتييل (90+2)، ليحقق إشبيلية فوزه الأول في المسابقة القارية هذا الموسم.

ورفع النادي الأندلسي رصيده إلى 5 نقاط مقابل 7 لبوروسيا دورتموند الألماني الثاني الذي يستقبل لاحقا مانشستر سيتي الإنجليزي الضامن لتأهله من الجولة الماضية (10 نقاط)، فيما ودّع كوبنهاغن بعد أن تذيل بنقطتين.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى