اقتصاد

محافظ “التأمينات الاجتماعية” يشارك في الجلسة الحوارية ضمن فعاليات المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي (ISSA)

شارك محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الأستاذ محمد بن طلال النحاس في الجلسة الحوارية التي أقيمت ضمن فعاليات المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي والذي تستضيفه مدينة مراكش بالمملكة المغربية خلال المدة 24 – 28 أكتوبر 2022م بتنظيم من الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي (ISSA).

وكانت مشاركة المحافظ في الجلسة الحوارية التي جاءت تحت عنوان “إدارة منظومة الحماية الاجتماعية في العصر التقني” بمشاركة مجموعة من المختصين والقادة والخبراء في مجال الحماية والتأمين الاجتماعي.

وناقشت الجلسة توظيف التقنية ودمجها مع القدرات البشرية في دعم أهداف منظمات الحماية التأمينية، كذلك دور الحوكمة وإدارة المخاطر والقيادة في هذا الإطار, كما ناقشت الجلسة أبرز التحديات المستقبلية التي تواجه منظمات الحماية التأمينية.

واستعرضَ النحاس – خلال الجلسة- إستراتيجيةَ المؤسسة في التحول الرقمي, التي شهدت تحولاً كبيراً في السنوات الأخيرة، حيث بلغت نسبة التحول الرقمي للخدمات التي تقدمها المؤسسة 99%، مضيفًا أن المؤسسة نجحت في توجيه العملاء لاستخدام التقنيات الرقمية التي وفرتها لعملائها، وبفضل ذلك قلَّ الوقت المستغرق لخدمة العملاء بواقع 85% وزادت نسبة رضاهم, وقلت نسبة الزيارات الفعلية لمكاتب وفروع المؤسسة بواقع 64%، كما انخفضت نسبة الاستفسارات التي يعالجها ممثلو خدمة العملاء إلى 73%, كما تبنَّت المؤسسة استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والتنبؤ الرقمي بسلوك العملاء واقتراح الحلول والمعالجات لذلك.

وبيَّن معاليه أن التأمينات الاجتماعية في سعي مستمر نحو ابتكار وتوظيف التقنيات الحديثة؛ لتمكين المؤسسة من تحقيق أهدافها, مثل التقنيات المساعدة في تحصيل الاشتراكات واكتشاف الاحتيال المالي, مضيفًا أن المؤسسة أطلقت مع شركائها المبادرة التقنية “مدد” التي تسعى لتحسين العلاقة التعاقدية وتضمن تحويل الأجور للعمال في الوقت المحدد, كما استطاعت المؤسسة تحقيق التكامل والربط التقني مع أكثر من 90 جهة في المملكة.

اقرأ ايضاً
ارتفاع أسعار النفط بسبب انقطاع النفط في ليبيا يسبب المزيد من القلق

وعن أبرز التحديات المستقبلية التي تواجه منظمات الحماية التأمينية، أوضح النحاس أن الوصول إلى العميل بشكل استباقي يمثل تحديات تواجه المنظمات العاملة في صناعة الحماية التأمين ية؛ مما يتطلَّب منهم إعادة هندسة العمليات والمتطلبات؛ لتكون أكثر استباقية لتحقيق رضا العميل في نهاية المطاف, وأن التغيرات التقنية المتسارعة قد تشكل تحدياً للمنظمات، وعلى ضوء ذلك يجب أن تتمتع المنظمات بالمرونة والرشاقة؛ لكي تتكيف مع المتغيرات التقنية والتشريعية لتؤدي دورها الذي وجدت من أجله.

يذكر أن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي بصفتها عضواً بارزاً في الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي (ISSA), حيث تشارك في الجلسات الحوارية وورش العمل التي تسعى من خلالها إلى إبراز جهود المملكة في سعيها الحثيث نحو تحقيق الطمأنينة والاستقرار لأفراد المجتمع من خلال تطبيق مفهوم الحماية التأمينية للمواطنين والمقيمين.

كما تشارك المؤسسة في المعرض المقام على هامش المنتدى بمجموعة من المنتجات التي تسعى من خلالها إلى التعريف بها وبأدوارها وبخدماتها المميزة المقدمة للعملاء.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى