مجتمع

“الادعاء العام” يُطلق نظام التحقيق عن بُعد “برهان”

مسقط – العمانية

 أطلق الادعاء العام اليوم نظام التحقيق عن بُعد “برهان” الذي سيُسهم في ضبط جودة العمل وسرعة إنجازه وفق معايير تقنية عالية الجودة.

رعى حفل إطلاق نظام “برهان” معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء بحضور فضيلة السيد خليفة بن سعيد البوسعيدي رئيس المحكمة العليا وسعادة نصر بن خميس الصواعي المدعي العام وأصحاب الفضيلة القضاة رؤساء محاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية بمحافظة مسقط، والجهات ذات الاختصاص، وذلك في مجمع إدارات الادعاء العام بمحافظة مسقط.

وقال معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء، في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية: إن نظام التحقيق عن بُعد سيُسهم في تطوير عمل وسائل التحقيق وسرعة الإنجاز.

86B5540E-A223-4402-B6E8-52C56F9BB564.jpeg
 

وأضاف معاليه أن العمل جارٍ لاستكمال تحويل جميع الخدمات إلكترونيًّا، مؤكدًا على أهمية عملية ربط المجلس الأعلى للقضاء مع الجهات الحكومية الأخرى التي تقدم خدمات متصلة بالتحقيق. 

وتزامنًا مع تدشين نظام التحقيق عن بُعد، أصدر الادعاء العام قرارًا تضمّن عدم الحاجة إلى كفيل في الجنح والمخالفات التي يُطبق فيها نظام التحقيق عن بُعد إلا إذا اقتضت مصلحة التحقيق ذلك، وفي كل الأحوال لا تحجز وثائق الكفيل والمتهم، وعند الضرورة يُصار إلى إصدار قرار المنع من السفر.

اقرأ ايضاً
"مناخنا حياتنا".. تفاصيل مبادرة الأزهر لتقديم رؤية شرعية لمواجهة التغيرات المناخية

ويأتي تطبيق الادعاء العام لنظام التحقيق “برهان” وفق معايير تقنية عالية الجودة بعد الاستفادة من قرار الدمج وترشيق المرفق، والبيانات الإحصائية، ودراسة هندسة سلوك المتعاملين معه؛ تحقيقًا لأهداف رؤية عُمان 2040 في إيجاد قضاء متخصص يوظف تقنيات المستقبل.

ويعد نظام التحقيق عن بُعد إحدى مراحل سلسلة بناء السلة الذهبية في خدمات المستفيدين التي قوامها تبسيط الإجراءات للمُتقاضين بأفضل الممارسات، الأمر الذي لن يكلّف المستفيد من الخدمة أيًّا كانت صفته -مدعيًا أو شاهدًا أو متهمًا- مشقة زيارة مقار الادعاء العام، بل سيجتمع -وهو في مكانه- مع العــضو المحقق وأمين السر في غرفة تحقيق عبر تقنية الاتصال المرئي.

كما أن استخدام نظام التحقيق عن بُعد “برهان” سيشمل أكبر عدد من القضايا التي لن يؤثر نظام التحقيق عن بُعد في بلوغ المنشود منها، والفاعلية المتوخاة، لذلك استهدف النظام سبعة أنواع من جرائم الجنح ليست ذات خطورة عالية، وتشكل ما نسبته أكثر من ٤٥ بالمائة من القضايا الواردة للادعاء العام.

واشتمل برنامج الافتتاح على عرض مرئي عن تطور الادعاء العام، وشرح لبرنامج التحقيق “برهان”، ثم اطلع الحضور على أول جلسة مباشرة للتحقيق عبر النظام، وقاموا بزيارة تفقدية لدوائر الادعاء العام ودائرة الدعم الفني.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى