الاخبار العاجلةسياسة

البرلمان الفرنسي يعلق جلسة بسبب إهانة عنصرية لنائب من أصل أفريقي

رفعت رئيسة البرلمان الفرنسي يائيل براون بيفي مساء اليوم الخميس جلسة عامة للمؤسسة التشريعية بعد أن تفوه نائب يميني متطرف بعبارات فيها إهانة عنصرية في حق نائب يساري من أصول أفريقية.

وكان النائب إنسومي كارلوس مارتنس بيلونغو يوجه سؤالا للحكومة عن سفينة مهاجرين عالقة في مياه البحر المتوسط، وتساءل كيف ستتعامل معها فرنسا، وهل ستدعو دولا أخرى للمشاركة في إيواء هؤلاء المهاجرين.

وأضاف إنسومي كارلوس مارتنس بيلونغو أن هؤلاء المهاجرين يوجدون في وضعية سيئة ويحتاجون إنقاذا سريعا، خصوصا مع توقعات بسوء الأحوال الجوية في الأيام القادمة.

"QU'IL RETOURNE EN AFRIQUE": FIN DE SÉANCE À L'ASSEMBLÉE APRÈS L'INTERPELLATION RACISTE D'UN DÉPUTÉ RN
أثارت العبارة العنصرية غضبا وسط النواب والمسؤولين الحكوميين الذين حضروا الجلسة (الصحافة الفرنسية)

وأثناء إلقاء النائب اليساري سؤاله صرخ النائب عن حزب التجمع الوطني الفرنسي اليميني المتطرف غريغوري دي فورنا قائلا “ليعد إلى أفريقيا”، في إشارة إلى النائب الذي يطرح السؤال.

وقد أثارت هذه العبارة غضبا وسط النواب والمسؤولين الحكوميين الذين حضروا الجلسة، واضطرت رئيسة البرلمان إلى تعليق الجلسة إلى يوم غد الجمعة “لخطورة ما صدر عن النائب المعني”.

وطلبت يائيل براون إدراج هذه القضية في جدول أعمال مكتب البرلمان (يضم رؤساء الكتل البرلمانية) يوم الأربعاء المقبل للنظر في إمكانية معاقبة النائب المسيء.

اقرأ ايضاً
قدم ولي العهد بن سلمان عرضا لإسرائيل مقابل التطبيع وتعزيزالتعاون الاقتصادي

وقال حزب “فرنسا المتمردة” اليساري، الذي ينتمي إليه النائب بيلونغو، في تغريدة على تويتر، إن “اليمين المتطرف يظل كما كان دائما عنصريا ومثيرا للغثيان”، مطالبا بـ”عقوبة على الفور” في حق النائب المسيء.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى