العالم

مجموعة السبع مصممة على منع روسيا من «تجويع» الأوكرانيين هذا الشتاء

تحول اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع مرة جديدة إلى اجتماع أزمة يناقش الحرب في أوكرانيا، وهذه المرة سعى وزراء خارجية المجموعة إلى طمأنة أوكرانيا بأنهم سيبقون بجانبها لمساعدتها على اجتياز فصل الشتاء، بعد تلاشي الآمال بانتهاء الحرب قبل حلول الشتاء كما كانت تأمل كييف.

واتهمت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، مضيفة الاجتماع الذي عُقد في مدينة مونستر الألمانية، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باعتماد سياسة «التجويع» تجاه أوكرانيا، وقصف المنشآت المدنية في المناطق التي قالت إن قواته تعجز عن دخولها. وقالت: «اختارت روسيا أسلوبا جديدا في الحرب بسعيها إلى ترك الناس يموتون جوعا وعطشا وبردا».

وأضافت بيربوك أن «إعلان بوتين بأن روسيا ستعلق صفقة الحبوب في البحر الأسود مجرد مثال آخر على الطريقة التي يحاول بها جذب أفقر البلدان إلى الصراع وجعلها تدفع ثمن حربه». وشددت على أن دول المجموعة «ستحاول منع الأساليب الخبيثة للحرب الروسية»، متعهدة بحزمة من المساعدات لأوكرانيا لاجتياز فصل الشتاء تتضمن تزويدها بالكهرباء بعد أن قصفت روسيا قرابة 30- 40 في المائة من مصادرها للطاقة.
afpوزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي ونظيرها الياباني يوسيماشا هاياشي (أ.ف.ب)

وتعهدت كذلك بإرسال أجهزة تدفئة من بين مساعدات أخرى تحتاج إليها البلاد لاجتياز فصل الشتاء. وانضم وزير الخارجية الاوكراني ديميترو كوليبا عبر دائرة الفيديو إلى الاجتماع الافتتاحي لوزراء خارجية دول السبع التي تضم الدول الأوروبية الأربع (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا) إضافة الى الولايات المتحدة وكندا واليابان. وقد أصبح انضمام كوليبا والرئىس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لاجتماعات المجموعة دوريا منذ الحرب في أوكرانيا.

ومن المتوقع أن يتضمن البيان الختامي للمجموعة تعهدا باستمرار الدعم بكل أشكاله لأوكرانيا، خاصة الدعم العسكري والمالي، وقد أشارت بيربوك إلى ذلك بقولها في افتتاح أعمال المجموعة التي تستمر يومين: «لن نقبل بأن ينجح الرئيس الروسي في استراتيجيته الرامية إلى كسر أوكرانيا، ولن نقبل بأن يراوده الأمل في كسر التماسك الدولي». ويناقش وزراء خارجية المجموعة تفاصيل إضافية حول إعادة إعمار أوكرانيا بعد أسبوع على استضافة برلين لمؤتمر إعادة الإعمار والذي شارك فيه رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميهال وطالب خلاله باستخدام الأموال الروسية المجمدة في الخارج لتمويل إعادة إعمار بلاده.

اقرأ ايضاً
ماسك يخطط لتسريح نصف العاملين في تويتر

لكن الاتحاد الأوروبي الذي نظم المؤتمر إلى جانب ألمانيا، دعا إلى التمهل في اتخاذ قرارات شبيهة. وتحدثت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين والمستشار الألماني أولاف شولتس عن خطوات قانونية معقدة يجب استكشافها قبل اتخاذ خطوة مماثلة. وفي لقاء منفصل على هامش اجتماعات المجموعة جمعها بوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أكدت بيربوك على ضرورة مواجهة التحديات العالمية بشكل مشترك إلى جانب الولايات المتحدة. وأشارت إلى أن العلاقة الأوروبية الأميركية زادت قوة منذ الحرب الروسية على أوكرانيا.
afp 32mq9luأنالينا بيربوك ووزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي (أ.ف.ب)

وشددت بيربوك في الجلسة التي نظمها المنتدى الألماني الاميركي وناقشت التكنولوجيا والمستقبل، على ضرورة تعزيز التعاون مع واشنطن لمواجهة المعلومات الكاذبة خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي. وأشارت إلى استخدام روسيا للبروباغندا لنشر أخبار كاذبة عن أوكرانيا وتبرير حربها هناك. وتحدث بلينكن بكلام شبيه، مشددا على ضرورة استمرار وحدة الأوروبيين والأميركيين لمواجهة روسيا وغيرها من التحديات الدولية. وأكد بلينكن أهمية التعاون الدولي وقال: «لا يمكن لأحد منا أن يتغلب على المشكلة إذا تصرف بمفرده»، وذلك في إشارة إلى قضية المعلومات الزائفة.

منبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى